مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين

مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين؟ إن معرفة نوع الجنين من الأولويات التي تفكر فيها كل مراحل حتى أنها لا تستطيع الصبر حتى ترى مولودها للمرة الأولى وتريد أن تعرف جنسه قبل أن يأتي موعد الولادة، ولذلك فهناك انتشار كبير لطرق معرفة نوع الجنين في الوقت الحالي. وعلى الرغم من أن دقتها لا تعد كبيرة في بعض الحالات ولكنها تظل فعالة، وفي هذا ما قول نتحدث عن أحد الطرق التي انتشرت وهي طريقة منزلية وتستعمل بواسطة الكلور فقط.

مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين

قبل أن ندخل في تفاصيل المقال، ونتحدث معكم عن تجارب بالتفصيل فهناك بعض المعلومات الأساسية التي يجب عليك أخذها في الاعتبار، والشيء الأول والمهم، وهو أن التجارب يكون الهدف منها نقل المعرفة فقد والحصول على الأشياء التي حصلت مع الغير، وهذا لا يعني أنها لنفس النتيجة التي سوف تحصل معك.

ويجب في النهاية أن تكون الاستشارة الطبية من الأولويات والأمور التي يجب الاعتماد عليها بشكل وعلى الجانب الآخر قبل التطرق والتحدث عن التجارب، فالأطباء لا يعترفون بهذه الطريقة في الوقت الحالي ولا يفضلون الاعتماد عليها وينصحون استعمال طرق أخرى، ولكن بعض التجارب تأتي بعكس ما يقوله الأطباء فما حقيقة الأمر؟ إليك التجارب أولا.

أول سيدة جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين:
وأما هذه التجربة، تقول السيدة انها كانت حامل، وكانت تشعر بالفضول الكبير وترغب بالحصول على جنس المولود في أقرب وقت ممكن، ولكن كان هناك بعض المشاكل في حياتها تصعب عليها القيام بالفحوصات الطبية لهذا الأمر فقررت الاعتماد على الطرق الأخرى.

وبعد بحث طويل جدا على الإنترنت وفي المنتديات وجدت الكثير من النساء يتحدثن عن التجارب الخاصة بهن وعن النتيجة التي حصلنا عليها بواسطة تجربة الكلور لمعرفة نوع الجنين، وقرأت أن بعض التجارب جاءت بشكل إيجابي والبعض الآخر كانت بشكل سلبي، فقررت أخذ هذه التجربة.

و بعد أن بحثت عن الطريقة ودت أنها عبارة عن وضع كمية من الكلور في كوب ووضع كمية من البول عليه وانتظار التفاعل الذي يحدث فإن كانت تفاعل قويا سيكون جنس المولود ذكر وكانت هذه المعلومات التي قرأتها فقررت التجربة بمثل ما حصلت عليه.

و بعد أن جربت وجدت أن ما حصل معها كان تفاعل قوي وملحوظ جدا ولذلك ظنت أنها حامل في ولد لأن هذا ما حصلت عليه بسبب التجارب ونفس النتجية ولكنها تقول لم تكن تعتمد على هذا الأمر لأنها قرأت أن الأطباء لا يعترفون بمثل هذه الطرق ويفضلون الطرق الأخرى.

ولكن في النهاية ولما اقترب موعد الولادة كان عليها أن تعرف جنس المولود. وباستعمال السونار وجدت أنه ذكر ولم تكن تصدق أن مثل هذه الطريقة سوف تنجح منها ولكن تقول صاحبة التجربة أن هذه بالتأكيد مصادفة لأن الأطباء يقولون أن هذه الطريقة غير فعالة، ولو كانت كذلك لكان كل يستعملها بدلا من الطرق الأخرى.

ثاني سيدة جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين:
وأما في التجربة الأخرى فتقول السيدة أنها قامت بهذه التجربة، ولكن لهدف آخر تماما وهو اكتشاف الحمل، فكانت في أحد المرات في إجازة الصيف مع العائلة في إحدى المدن الساحلية وكانت تلاحظ أعراض الحمل تظهر عليها بشكل مستمر ولم تكن تدري ماذا تفعل.

وتقول أنها بعد عدة مرات وبعد تكرار نفس الأمر معها، ذهبت هي وزوجها إلى أحد الصيدليات القريبة حتى تكتشف هذا الأمر وتقيم باختبار الحمل ولكنها لم تعثر عليه هناك فكانت لا تستطيع التحلي بالصبر وكانت تشعر بالقلق من هذا الأمر وأرادت أن تعرف في أقرب وقت.

ولذلك أخذت تبحث بشكل مكثف وتسأل في مختلف المواقع، وتبحث بشكل مستمر حتى وجدت في النهاية طريقه لاكتشاف الحمل وهي باستعمال الكلور ولذلك في اليوم التالي أخذت القليل من الكلور و عينة من البول ووضعتها و وجدت فوران كبير حصل فيها وكان هذا على حسب المعلومات التي قرأتها دليل على الحمل.

وبعد أن إنتهت الإجازة وعادت إلى المنزل ذهبت للطبيب لتقوم بعمل اختبار الحمل مرة أخرى لتتأكد من هذا الأمر فوجدت بالفعل لأنها حامل وأن طريقة الكلور نجحت معها وتضيف أن الطبيب لم يكن مقتنع بما قالته عن هذه الطريقة ولكنها تقول هذا ما حصل معي.

وفي الحقيقة إن هناك الكثير من التجارب التي انتشرت عن هذا الأمر، ولكن التجربتين الذين تم ذكرهم هم التجارب الأشهر والتي تحكي الأمر بالتفصيل ولكن في النهاية أن هذا الأمر لا يزال بحاجة للدراسات العلمية حتى نتأكد أنه أساسي ويعد من اختبارات الحمل الصحيحة.

ونرشح المقال التالي حيث يحتوي على معلومات في غاية الأهمية:

طريقة الكلور لمعرفة نوع الجنين

بعد التعرف على مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين؟ ننتقل الآن العرض الطريقة والجدير بالذكر أن الطريق تختلف في بعض الأوقات على حسب المواقع التي نشرت عليها وذلك لأن الأمر كما قلنا لكم لم يثبت بشكل علمي تماما ولكن في النهاية إليك الطريقة.

  1. في البداية على المرأة أن تقوم بإحضار كمية من الكلور وتضعها في كوب شفاف.
  2. وأما الخطوة الأخرى هي وضع عينة من البول في هذا الكوب.
  3. يجب الانتظار لبعض الوقت وسوف تظهر النتيجة.
  4. إذا ظهرت أي كثير من الرغبة في الكوب، فإن النتيجة تعني أن هذا مولود ذكر.
  5. ولكن الرغوة لو كانت ضعيفة جدا، فإن هذا يشير إلى أن المولود أنثى.

وعلى الرغم من أن هذه الطريقة منتشرة بشكل كبير ولكن لا تزال بحاجة ل إثباتات علمية وفي نفس الوقت الأمر نجح مع بعض النساء وكانت النتيجة إيجابية فهل الأمر صدفة أم أنه حقيقي فعلا؟ في النهاية عليك بجعل الاستشارة الطبية هي الأساس.

طريقة الكلور لمعرفة نوع الجنين

نقترح عليكم قراءة المقال التالي حيث يقدم معلومات مهمة تكميلية لهذا المقال:

طرق منزلية لمعرفة نوع الجنين

بعد التعرف على مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين؟ وبعد أن تحدثنا عن كل هذه المعلومات فبالتأكيد أنت تشعرين بالإحباط عن هذه الطريقة، أيضا تزالين بحاجة لمعرفة الطرق الأخرى المنزلية ولكن لا داعي للإحباط فهناك طرق كثيرة أهمها ما يلي:

الخط الأسود:
تعد هذه الطريقة من الطرق المنزلية لإكتشاف جنس المولود والخط الأسود على حسب إسم التجربة فهو عبارة عن الخط الأسود الداكن الذي يظهر عند النساء وبالتحديد في منتصف البطن عند عظمة الحوض إلى السرة تقريبا.

وحسب التجارب الكثيرة، فإن هذا الخط لو كان ممتدا بشكل مستمر ويصل إلى السرة، فإن هذا دليل على الحمل بأنثى، ولكن إذا امتد للأعلى فيدل على الحمل بذكر، وعلى الرغم من أن هذه الطريقة قد تنجح مع البعض ولكنها مثل نظرية الكلور، لا تزال بحاجة إلى إثباتات علمية إضافية.

صودا الخبز:
من الطرق المنزلية المشهورة جدا والتي تتحدث عن معرفة نوع الجنين في المنزل، والطريقة تشبه إلى حد كبير طريقة الكلور فهي عبارة عن أخذ كمية من صودا الخبز ووضعها في كوب ووضع عينة من البول عليها فلو تكونت فقاعات فهذا دليل على الحمل بذكر ولو لم تتكون فهذا دليل على الحمل بأنثى.

وكما في تجربة الكلور، فإن هذه الطريقة هي الأخرى لا تزال بحاجة إثباتات علمية. صحيح أن بعض التجارب جاءت بشكل إيجابي ونجحت مع بعض النساء ولكنها لا تزال بحاجة إلى إثباتات، وذلك لأن تفاعل الصودا مع البول. كون بسبب عوامل كثيرة إضافية وليست الحمل فقط.

الغثيان:
وأما هذه التجربة فهي مثل التجارب الأخرى ولكنها لها بعض الإثباتات العلمية القليلة التي تؤكدها، ولكن بالتأكيد هذا لا يعني أنها شيء يجزم على معرفة نوع الجنين. وبشكل عام إن فكرة الغثيان الصباحي لمعرفة نوع الجنين كالتالي.

في البداية من المهم العلم أن المرأة ستعاني من الغثيان الشديد خلال أشهر الحمل الأولى بالأخص، ولكن الغثيان الحاد يشير إلى أن جنس المولود أنثى. أما الغثيان العادي جدا فيكون بسبب موجود ولد وذلك لأن المرأة عندما تكون حامل بأنثى فيكون لها تغيرات أكثر في الهرمونات وبالتالي تزداد احتمالية إصابتها بالغثيان.

وفي الحقيقة، حتى إن بحثنا كثيرا عن طرق معرفة نوع الجنين المنزلية سنجد الكثير من الطرق بشكل مبالغ فيه، وتجارب كثيرة تنتشر عن هذا الأمر، ولكن الشيء المتفق عليه أن كل هذه الطرق في الأغلب ستكون خرافات ويجب عليك اعتماد على الطرق الطبية لأنها الأفضل والأضمن.

ونرشح لكم قراءة هذا المقال في وقت لاحق والاطلاع عليه:

طرق عملية لمعرفة نوع الجنين

بعد مناقشة مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين؟ ننتقل الآن للجزء الثاني من هذا المقال وهو التحدث عن الطرق العلمية التي تستعمل لمعرفة نوع الجنين وفي الحقيقة إنها كثيرة جدا ولكن أشهرها ما يلي:

السونار:
وأما هذه الطريقة فتعد من الطرق المنتشرة جدا في الوقت الحالي، كما أنها تستعمل منذ خمسينات القرن الماضي تقريبا وتقوم فكرتها الأساسية على استعمال الموجات فوق الصوتية لمعرفة نوع الجنين بشكل دقيق جدا.

وأما طريقة الصور لمعرفة نوع الجنين فتتم من خلال إحداث تصوير للأمواج فوق الصوتية على بطن الأم، وبالتالي فإن الطبيب يستطيع رؤية العضو التناسلي عند الجنين حتى يستطيع معرفة نوعه بشكل مبكر. وفي الحقيقة إن هذه الطريقة تعد الأضمن في الوقت الحالي، ولكن إذا كانت وضعية الجنين غير مناسبة، فيمكن أن تحدث أخطاء.

بزل السلى:
وأما هذه الطريقة فهي من الطرق الطبية المعروفة جدا في الوقت الحالي لمعرفة نوع الجنين، كما أن الأطباء ينصحون بها بالأخص للنساء الذين يحملن في وقت متأخر جدا على عكس النساء الشابات، وتساعد هذه الطريقة على معرفة نوع الجنين بشكل دقيق.

عينة الزغابات المشيمية:
طريقة أخرى طبية معروفة من طرق معرفة نوع الجنين وتقوم فكرة الطريقة في الأساس على إكتشاف النتوءات التي توجد داخل المشيمة ومن خلالها يمكن معرفة نوع الجنين. ويمكن القول إن هذه الطريقة على الرغم من أنها مشهورة ولكنها تستعمل في حالات معينة فقط واحتمالات وجود عيوب وراثية أو خلل في الكروموسومات.

وفي الحقيقة إن هناك الكثير من الطرق الطبية الأخرى التي يمكن اتباعها لمعرفة نوع الجنين، ولكن السونار تعد الطريق الأشهر في الوقت الحالي والأكثر أمانا، كما أنها لا تتطلب فحوصات كثيرة أو القيام بأشياء إضافية، فكل ما يحدث أن الطبيب يكون بتصوير بطن الأم فقط حتى يعرف نوع الجنين في الشهر المناسب.

طرق عملية لمعرفة نوع الجنين

وبهذا ينتهي مقال اليوم الذي علمنا فيه بشكل شامل كل ما يخص التجارب التي جاءت تحت العنوان مين جربت الكلور لمعرفة نوع الجنين؟ وتحدثنا بالتفصيل عن التجارب التي مرت بها النساء كما علمنا أيضا أهم الطرق المنزلية والعلمية التي تستعمل لمعرفة نوع الجنين، والجدير بالذكر أن هناك بعض الطرق الإضافية الأخرى مثل طريقة الملح والبول وغيرها من الطرق التي ليس لها أساس من الصحة ويجب عليك الاعتماد على الاستشارات الطبية وتجنب مثل هذه الأمور.

لقراءة المزيد من التجارب التي خاضها الأشخاص الآخرين الذين ينقلون تجاربهم لنا نرشح لكم زيارة قسم تجربتي، ونرشح لكم قراءة التجربة التالية أيضًا:

أضف تعليق

You cannot copy content of this page