متى يسمح بالجماع بعد فشل الحقن المجهري

تعد أنها من العمليات التى يتم إجراءها من قبل العديد من الحالات والتى تعانى من وجود مشكلة فى الحمل وهى الحل الأفضل للكثير بسبب نسب النجاح المرتفعة لها ولكن هناك البعض من الحالات والتى تتعرض للفشل ولذلك هناك البعض من الأسئلة التى يطرحها البعض مثل متى يسمح بالجماع بعد فشل الحقن المجهري وهو الأمر الذى سوف نناقشه اليوم وأيضاً الأسباب المحتملة والتى تؤدى إلى الفشل للعملية والبعض من النصائح المختلفة.

متى يسمح بالجماع بعد فشل الحقن المجهري :

يعد أن عملية الحقن المجهرى هى واحدة من الإجراءات الناجحة من أجل الحمل والتى تعمل على إجراء التلقيح للبويضة من قبل أحد الحيوانات المنوية فى بيئة معينة وإعادة الزرع فى الرحم مرة أخرى من أجل أستكمال كافة المراحل المختلفة.

هى من أعلى التقنيات التى تعد أنها رائعة والتى أثبتت النجاح الكبير وذلك بسبب أنها حققت التطور الكبير والمعدلات الهائلة فى الإخصاب وأيضاً نجاح الكثير فى الحمل بشكل طبيعى ولذلك هى الحل الأولى لدى الكثير من الحالات.

ولكن من الممكن أن يحدث فشل لتلك العملية بالطبع وهو من الأمور الطبيعية والتى لها البعض من العوامل المختلفة والتى تؤدى إليها وتمنع أستكمال الحمل ويمكنك إعادة الإجراء مرة أخرى بعد مدة من الوقت والتى تصل إلى حوالى 6 أشهر.

متى يمكن ممارسة العلاقة بعد فشل الحقن المجهرى؟

بعد الإنتهاء من إجراءات الحقن المجهرى والتعرض للفشل يتسائل البعض من الأشخاص عن المدة التى يحتاج إليها من أجل أن يتم ممارسة العلاقة الحميمة والتى تكون بعد مدة من الوقت والتى تصل إلى حوالى أسبوعين أو أكثر فى البعض من الحالات من أحل التخلص من الألام والتقلصات التى تنتج عن العملية والتى تتعرض لها الكثير من السيدات.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل تجربتي مع الحقن المجهري للحمل بتوأم

اسباب فشل الحقن المجهري

اسباب فشل الحقن المجهري :

قد تتعرض البعض من الحالات المختلفة إلى الفشل بعد الإنتهاء من إجراء الحقن المجهرى وذلك نتيجة للعديد من الأسباب المختلفة والعوامل والتى قد تحدث والتى تتمثل فى :

  1. يعد أن السن هو من أهم العوامل التى تؤدى إلى التأثير فى الأمر وفى حالة أن سن الزوجة أقل من 35 سنة فإن فرصة حدو الحمل تزداد بشكل كبير وتقل بعد تجاوز سن 35 عام بشكل تدريجى.
  2. التعرض للبعض من المشاكل المختلفة والتى تتواجد فى الرحم فى التجويف الداخلى والتى منها  اللحمية أو الورم الليفي أو التهاب مزمن للبطانة الرحمية وهى من المشاكل التى من الممكن أكتشافها من خلال الأستعانة بمنظار الرحم والعلاج بمنتهى السهولة.
  3. هناك البعض من الأمراض التى تتعلق بالحالة الصحية للأم والتى تتمثل فى الأمراض المناعية والتخثر فى الدم والتى من الممكن أن يتم التخفيف منها من خلال أستخدام الأدوية التى تحتوى على الكورتيزون ومضادات التخثر.
  4. وجود البعض من المشاكل المختلفة فى البويضات والتى تحدث بسبب التقدم فى السن أو وجود البعض من العيوب الصبغية والجينية.
  5. قد يرجع الأمر إلى المشاكل التى تتعلق بالخطأ فى الموعد أو الطريقة التى تم الحصول على الإبرة فيها أو عدم الإنتظام فى الحصول على العلاج التنشيطى المناسب.
  6. معاناة الرجل من البعض من المشاكل والتشوهات العنيفة والتى تظهر فى الحيوانات المنوية والذى يحتاج إلى التحسين من الكفاءة للسائل المنوى وذلك من خلال أحد البرامج العلاجية.
  7. لا يكون الجنين قادر على إذابة الغلاف الشفاف والإلتصاق ببطانة الرحم وهى أول مراحل الحمل.
  8. هناك البعض من الحالات والتى لا يكون لها سبب مقنع والتى تصل إلى حوالى 50% من الحالات تقريباً.

شروط نجاح الحقن المجهري :

هناك البعض من الشروط المختلفة والتى يجب أن يتم إتباعها قبل البدأ فى إجراء الحقن المجهرى والتى تعد أنها من أجل الوصول بسلام إلى النجاح الجيد للعملية ومن تلك الشروط :

  1. يجب إجراء التشخيص السليم للسبب الذى يؤدى إلى التأخر فى الحمل.
  2. والتحديد من البروتوكول السليم من أجل التنشيط من التبويض جيداً.
  3. كما أنه يجب التأكد من مدى جودة الحيوانات المنوية لدى الرجل.
  4. الحصول على الإبرة التفجيرية فى الموعد المحدد لها.
  5. وإجراء التحديد لليوم الصحيح من أجل أن يتم إرجاع الأجنة.
  6. تحديد سمك بطانة الرحم قبل أن يتم البدأ فى الإرجاع للأجنة.
  7. هناك البعض من الحالات والتى تعانى من الثقب فى جدار الجنين.
  8. الحصول على الراحة المناسبة بعد الإنتهاء من إجراء العملية.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل سعر عملية الحقن المجهري

نصائح بعد الحقن المجهري :

يعد أن هناك البعض من النصائح والتعليمات المختلفة والتى يجب على المرأة التى قامت بإجراء الحقن المجهرى إتباعها والتى تعد أنها من خلال التجارب السابقة للعديد من الحالات والتى منها :

  1. بعد الإنتهاء من العملية يجب الحصول على الراحة المناسبة والتى تصل إلى حوالى ساعتين وعدم التحرك من على السرير وبعدها من الممكن أن يتم البدأ فى ممارسة كافة أشكال الحياة الطبيعية ولكن يجب عدم الإفراط فى المجهود البدنى.
  2. الإبتعاد عن تناول المنتجات المختلفة والتى تحتوى على الكافيين والتى تتمثل فى الشاى والقهوة والمشروبات الغازية.
  3. كما أنه يجب الإمتناع عن تناول المشروبات المختلفة والتى تؤدى إلى الزيادة من الإنقباض فى الرحم مثل القرفة.
  4. لا يجب أن يتم تناول الأطعمة المحفزة والتى تتمثل فى البهارات الحارة والأناناس.
  5. الحرص على تناول الاطعمة المختلفة والتى تعد أنها مفيدة والتى تحتوى على الألياف الغذائية والفيتامينات والتى منها الخضروات والفواكه المختلفة وذلك من أجل منع حدوث الإمساك.
  6. والإبتعاد عن الأماكن التى تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة بشكل كبير وذلك من أجل الحفاظ على درجة حرارة الجسم معتدلة.
  7. كما أنه يجب الحرص على الأسترخاء والهدوء والبعد عن العصبية الزائدة والتوتر وخاصة فى الأسابيع الأولى من الحقن.
  8. تناول الادوية المختلفة فى المواعيد الصحيحة وذلك من أجل الإنتظام جيداً فيها.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page