كل ما تود معرفته عن الكوابيس المستمرة – أسبابها وعلاجها

الكوابيس المستمرة

تعتبر الأحلام والكوابيس من الطرق التي يستخدمها الدماغ البشري في تحليل الأحداث التي مر بها خلال اليوم، ويقوم الدماغ بتشكيل الكوابيس المزعجة حسب ما يريد، والأمر سيان بالنسبة للكوابيس أو للأحلام.

من الجدير بالذكر أن الكوابيس والأحلام تؤثر علي حياتنا بشكل واضح، ففي بعض الأحيان عند مشاهدة حلم سعيد يؤدي إلي تحسين المزاج، أما رؤية كابوس فقد يؤدي للقلق والتوتر وغيرها من الأمور التي تثبت تأثير الكوابيس علي حياتنا.
وفي هذا الموضوع سنتحدث بالتفصيل عن كل ما يخص الكوابيس.

ما هي الكوابيس ؟

الكابوس هو عبارة عن اضطراب يحدث في فترة النوم تحديداً في مرحلة حركة العين السريعة، وهذا الاضطراب يترتب عليه تجارب مخيفة تبدو كأنها حقيقية، والكوابيس تكون واقعية إلي حد كبير مما يشعر الشخص بالرعب بسبب ما يمر به.

أهم أسباب الكوابيس والأحلام المزعجة

  • القلق والخوف: يعتبر من أهم أسباب كثرة الأحلام والكوابيس المتكررة، وذلك لأن القلق والتعب يؤثر علي النوم مما يترتب عليه الكوابيس المزعجة المستمرة.
  • بعض أنواع الأمراض: في بعض الأحيان يكون المرض من اسباب الكوابيس في النوم، وذلك مثل بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والذي يؤثر علي الدماغ.
  • الأدوية: تتسبب بعض أنواع الأدوية بحدوث الكوابيس، مثل الأدوية التي تؤدي للنوم لفترات طويلة.
  • أفلام الرعب: تعتبر افلام الرعب والكتب من اسباب الكوابيس المستمرة، فعند مشاهدك لأحد الأفلام المخيفة، قد ينعكس ذلك علي نوم مما يترتب عليه الكوابيس المزعجة.
  • عدم انتظام النوم: النوم مهم جداً للإنسان، فعندما يحدث خلل في النوم ينعكس ذلك علي الأحلام.
  • الأكل قبل النوم: قد يستغرب البعض بسبب هذه المعلومة ولكنها حقيقة، وذلك لأن الأكل قبل النوم يؤدي لنشاط الدماغ بسبب عملية التمثيل الغذائي، وهذا ما يؤدي للكوابيس.

وسبب الكوابيس المزعجة جعل الكثير من الناس يبحثون في الأمر بجدية، فظهرت العديد من التفسيرات التي طرحها المفكرين حيث قالوا أن الكوابيس ما هي إلا طريقة يقوم بها مخ الإنسان لعمل تحذير عن خطر قد يحصل في أي وقت من الأوقات.

من المثير للجدل في دماغ الإنسان أنه عند مرحلة النوم العميق يقوم بإرسال إشارات متطابقة مع نفس الإشارات التي يرسلها أثناء الاستيقاظ.

وهذا يعني أن ما يحدث في الأحلام يؤثر بشكل كبير علي الحياة الواقعية، فعلي سبيل المثال إذا كنت تخاف من المرتفعات، وفي أحد الأيام مررت بكابوس أثناء النوم، فهنا سيكون خوفك من المرتفعات في الواقع موجود أيضاً في الكابوس، وهذا ما يعني أن تغلبك علي خوفك أثناء الكابوس يعني أنك ستتغلب عليه في الحياة الواقعية.

عندما يمر الجسم بمرحلة النوم العميق يقوم المخ بإيقاف إفرازات المواد الكيميائية وتعطيل الكثير من الأشياء الأخري، والذي يترتب عليه النوم وتوقف العضلات، وهذا يعتبر من حكمة الله عز وجل، لأن الجسم إن كان يستطيع الحركة أثناء النوم فهذا يعني أنه سيحدث تفاعل مع الأحلام وحركة الجسم والمشي أثناء النوم.

أسباب الكوابيس في علم النفس

بعض المفكرين قاموا بربط اسباب الكوابيس المتكررة مع الحياة الواقعية، فأطلقوا العديد من النظريات والتي سنذكرها لكم الآن

  • أحياناً يأتيك أحد الكوابيس في النوم، فتجد نفسك تجري بسرعة وأنت خائف بينما يطاردك شخص يريد قتلك، فسر علماء النفس أن تفسير هذا الكابوس متعلق بهروبك من قرار معين وتفاديك إياه.
  • من الكوابيس المزعجة الأخري هو كابوس موت أحد أقرب الناس إليك، وقال المفكرين أن هذا الكابوس ليس له علاقة بالموت في الحياة الواقعية، وذكروا أن هذا الكابوس ما هو إلا ايحاء لانتهاء فترة ما في حياتك. 
  • من أشهر الكوابيس المستمرة التي تحدث لكثير من الناس هو كابوس السقوط من مكان مرتفع، فقال المفكرين أن حلم السقوط من السماء يدل علي خوفك الكبير من فقدان السيطرة علي أشياء معينة في حياتك، أما إذا راودك كابوس عن سقوطك في حفرة عميقة، فهذا الكابوس يدل على أن هناك أحد الأحداث في حياتك الواقعية قد استحوذ علي تفكيرك بشكل كلي.
  • من الكوابيس المتكررة التي فسرها المفكرون هو كابوس الصمت وعدم القدرة علي الكلام، حيث أن ذلك يدل علي الندم والصمت وعلي أن هناك موقف في حياتك قد مر عليك فكان يجدر بك التحدث ولكنك لم تفعل.
  • أما عن اسباب الكوابيس والأحلام المزعجة التي يظهر فيها أحد أقرب الناس إليك يقوم بخيانتك، فقد فسر علماء النفس أن هذا الكابوس ليس معناه أن أحداً سيقوم بخيانتك، ولكن السبب الحقيقي للكابوس هو قلة ثقتك بنفسك وبمن حولك، أو بسبب جلد الذات وشعور الشخص بالذنب. 

تفسيرات مهمة لأشهر الكوابيس أثناء النوم

تحدث الكوابيس المتكرره أثناء مرحلة من النوم تدعي بمرحلة حركة العين السريعة، وتعتبر أغلب الكوابيس أثناء النوم هي مجرد انعكاس للمشاكل التي نواجهها في حياتنا اليومية

  • من أسباب الأحلام المزعجة التي تجد نفسك فيها محبوساً في مكان ما وأنت عاجز عن الحركة، هو أنك عالق في حياتك الواقعية، وتشعر بأنك مقيد وغير حر في عملك أو علاقتك.
  • من أشهر الكوابيس المتكرره أثناء النوم هي كابوس الوحدة وذهاب الجميع، يعني أن تحلم بأنك في مكان كبير ومعك الكثير من أصدقائك ولكنك تجدهم فجأة يرحلون ويتركونك وحدك، وتفسير هذا الكابوس يوحي بخوفك الشديد من الوحدة، أو أن تجبرك ظروف الحياة علي الانتقال من المكان الذي ولدت فيه والذي تحبه بشده. 
  • من الكوابيس المستمرة التي تعتبر مزعجة جداً، هي كوابيس رؤية أحد المقربين إليك الذي قد مات، كأن تراه مثلاً ينظر إليك من بعيد بشكل مخيف أو يبكي أو يطاردك، وفي بعض الأحيان تجده ثابتاً بلا أي حراك، والسبب في هذا النوع من الكوابيس هو أنك حزين بشكل كبير علي الشخص الذي مات، وأنك لازلت حتي الآن غير قادر علي تصديق موته، كما أن البعض قال أن الموت في الكوابيس يعني الندم الشديد والخوف من المستقبل المجهول.
  • هناك كابوس آخر قد تكرر مع كثير من الأشخاص وهو كابوس الامتحان، وتجد نفسك في الحلم أمام امتحان ولكنك لا تستطيع أن تجاوب علي أي من الأسئلة، وتفسير اسباب الكوابيس هذه، هو فقدانك الثقة في نفسك، مثل أن يكون لديك أحد القرارات المهمة التي يجب عليك اتخاذها ولكنك تقلق من عواقب هذا القرار.
  • من الكوابيس المتكررة أيضاً عند كثير من الناس هي كابوس سقوط الأسنان، و سبب الكوابيس هذه هو قلقك الشديد علي حالتك الصحية، مثل الإصابة بأحد الأمراض والتي تستمر معك ولا تجد علاجاً لها بسهولة، فشعورك بالإحباط والعجز يكون سبب هذا الكابوس.
  • هل حلمت في أحد الأيام بأنك عاري تماماً أمام الناس؟ إذا كانت الإجابة بنعم فإن تفسير هذا الكابوس يدل علي أنك تعاني من قلة الثقة بالنفس، كأن تشعر بأنك غير جميل أو فاشل أو أن لديك سر لا تريد لأحد أن يعلمه، وهذا النوع من أنواع الكوابيس المتكرره التي تكون مرعبة ومخيفة في التجربة وتضعك في ضغط شديد. 
  • في بعض الحالات يأتيك أثناء النوم كابوس فتجد نفسك في حالة صعبة وحولك إعصار وبرق ورعد الجو غير منتظم تماماً، يرجع سبب هذا الكابوس المزعج هو خوفك من شيء سيحدث وأنت لا تستطيع توقع نتيجته، كأن ترغب بالتقدم لخطبة فتاة ما وتخاف من رفضها لك، أو يكون لديك امتحان مثلاً ولكنك تخاف من نتيجته وتخاف من أن ترسب، وطريقة التغلب علي الكابوس تكمن في تغلبك أو تحاوزك لخوفك.
  • كابوس التوهان وفقدان الوجهة، يعتبر من الكوابيس المخيفة والتي لا تعلم ماذا تفعل فيها، وسبب الكوابيس هو أنك عليك اتخاذ قرار ما ولكنك في غاية الحيرة ولا تعلم كيف تتخذه.

هل الكوابيس تتحقق؟

هناك فرق شاسع بين الكابوس وبين الرؤيا، والرؤيا التي تتحقق تكون من الله تعالي، أما الكوابيس فهي من الشيطان، ويخاف الكثير من الناس من تحقق الكوابيس، بالأخص تلك الكوابيس المزعجة التي تكون بعض صلاة الفجر أو يستيقظ الشخص عند أذان الفجر. 

في الحقيقة فإن بعض المصادر ذكرت أن كوابيس بعد صلاة الفجر تتحقق في بعض الحالات وليس كلها، ولكن هناك أيضاً طريقة لمنع هذه الكوابيس ومنع حدوثها، وهذه الطريقة هي تقوي الله عز وجل أثناء الاستيقاظ.

الكوابيس والجن 

في بعض الحالات يرتبط حدوث الكوابيس المزعجة المستمرة بالجن، ولكن ذلك ليس في كل الحالات بالطبع، كما أن البعض الآخر يرتبط الكوابيس والعين أو الكوابيس والحسد، وهذه الأسباب هي متعلقة بالدين والأمور الأخري، وما تم ذكره في هذا الموضوع هو اسباب الكوابيس المستمرة والتفسير العلمي لها.

كيفية علاج الكوابيس ؟

  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم.
  • تنظيم فترات النوم.
  • التقليل من الكافيين يساعد بشكل كبير علي علاج الكوابيس.
  • علاج الأمراض مثل علاج التوتر ومثل علاج الاكتئاب، وذلك لأن للاكتئاب علاقة قوية بالكوابيس.
  • النوم في غرفة هادئة ومريحة وغير صاخبه.
  • ويمكن علاج الكوابيس المزعجة عن طريق إيجاد سبب الكابوس ثم التغلب عليه.
نرشح لك قراءة:

 

أضف تعليق

You cannot copy content of this page