علاج نهائي للوحم

تتعرض العديد من السيدات إلى مشكلة الوحم كثيراً فى أثناء الحمل والتى تبدأ فيها فى التصرف ببعض من الأمور الغريبة والرغبة فى تناول البعض من المأكولات عن غيرها والنفور من البعض من الروائح المعتادة لها ولذلك تبحث عن الطرق المختلفة والتى من الممكن أن يتم أستخدامها من أجل التخلص من الأمر بشكل نهائى ومن خلال تجربتى مع علاج نهائي للوحم سوف تتعرفى على البعض من الأمور والتى من الممكن القيام بها فى مثل تلك الحالات.

علاج نهائي للوحم :

  • يعد أن الوحام هو أحد الأمور التى تحدث فى أثناء الحمل والتى تكون نتيجة العديد من الأسباب المختلفة والتى تختلف حدته من إمرأة إلى أخرى والذى يعد أن الرغبة أتجاه البعض من الأطعمة والروائح والنفور من أخرى.
  • من الممكن أن يؤدى الأمر إلى التسبب فى البعض من الأعراض المختلفة والتى تتمثل فى القئ والغثيان والإغماء والدوخة والتقلبات المزاجية المختلفة والرغبة فى تناول نوع معين من الأطعمة أو الفواكه.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل ماتجيني الدورة وحملت

هل يمكن فعلًا التخلص من الوحام نهائيًا؟

بالطبع لا يمكن التخلص من الوحام الذى يحدث مع المرأة بشكل نهائى إلا أنه يوجد العديد من الأمور المختلفة والتى من الممكن أن يتم الإعتماد عليها وذلك من أجل التخفيف من الوحام بعض الشئ والتى يجب على المرأة إتباعها والتى تتمثل فى :

  1. الحصول على القسط الكافى والراحة الجيدة من النوم من أجل الأسترخاء للجسم جيداً.
  2. من الممكن أن يساعد ممارسة البعض من التمرينات الرياضية الخفيفة على إفراز هرمون الأندروفين والذى يعمل على الرفع من المزاج للمرأة الحامل والتقليل من الرغبة الشديدة تجاه الأمر.
  3. الإبتعاد عن الأطعمة والتى ينصح الأطباء بالإبتعاد عنها بشكل نهائى فى أثناء فترة الحمل وخاصة الأطعمة التى تحتوى على الكثير من الزئبق ومنتجات الألبان الغير مبسترة والبعض من أنواع اللحوم.
  4. والحرص على تناول السوائل المختلفة ومنها الماء والتى تعد أنها مفيدة والتى تعمل على الترطيب للجسم والتى تؤدى إلى المساعدة فى التقليل من الشعور بالجوع فى الكثير من الحالات.
  5. كما أنه يجب على المرأة الحفاظ على تناول وجبة الفطور بشكل يومى والتى تعد أنها مليئة بالعناصر الغذائية المختلفة والتى تعمل على إمداد الجسم بالطاقة والتى تؤدى إلى التخفيف من حدة الوحام وتجنب تناول المزيد من الوجبات المختلفة.
  6. محاولة التقليل من الشراهة والرغبة الكبيرة فى تناول الأطعمة المختلفة من خلال التقليل عن طريق تناول البعض من الأطعمة المفضلة بكميات صغيرة.
  7. الحرص على تناول الأطعمة الصحية والتى تعد أنها مفيدة للجسم بشكل كبير والتى يستفيد منها الجسم بشكل كبير.
  8. تقسيم الوجبات على مدار اليوم وذلك من أجل منع الشعور بالجوع والذى يحدث كثيراً ويساعد الأمر فى الحفاظ على مستوى السكر فى الدم والذى يؤدى إلى التقليل من رغبة تناول الأطعمة المختلفة.
  9. أختيار أنواع الأطعمة المختلفة والتى تحتوى على البروتينات المختلفة والتى تكون خالية من الدهون والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان التى تكون قليلة الدسم والخضروات والفواكه.
  10. الحصول على الأطعمة والتى تحتوى على عدد قليل من السعرات الحرارية والتى منها الزبادى المجمد والفواكه المجمدة أيضاً.
  11. محاولة التشتيت للذهن عن تناول الأطعمة المختلفة من خلال قراة الكتب أو ممارسة رياضة المشى وذلك حتى تناول الوجبة القادمة من الطعام.

ما مدة وحام الحمل الطبيعية؟

يعد أن وحام المرأة يبدأ فى الفترة الأولى من الحمل والتى تتمثل فى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ويبدأ الشعور يزداد بشكل كبير فى الثلث الثانى من الحمل ويتراجع فى الشهر الثالث ولكن هناك البعض من الحالات والتى من الممكن أن يحدث لها الوحام طوال فترة الحمل والتى تمتد حتى فترة ما بعد الولادة أيضاً ولذلك يعد أن الأمر يختلف من إمرأة لأخرى ولا يوجد عوامل معينة تؤدى إلى التأثير على المدة.

أسباب الشعور بالوحم

أسباب الشعور بالوحم :

يوجد العديد من الأسباب المختلفة والتى من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث الوحم والذى تتعرض له المرأة فى أثناء فترة الحمل ومن خلال علاج نهائي للوحم يمكنك أن تتعرفى على البعض من الأسباب والتى تتمثل فى :

  1. وجود البعض من التغييرات الهرمونية المختلفة والتى تظهر فى خلال فترة الحمل والتى تتمثل فى حدوث الإرتفاع فى مستوى هرمون الأستروجين.
  2. حدوث إنخفاض فى مستوى الكالسيوم فى الجسم بسبب الحمل وتمتص المشيمة نسبة قليلة منه.
  3. المعاناة من حدوث النقص فى مستوى الحديد فى الجسم أو البعض من أنواع الفيتامينات المختلفة والتى يحتاج الجسم إليها بشكل ضرورى.
  4. والتعرض لمشكلة النقص فى مناعة الجسم وقد يكون الشخص يعانى من فقر الدم.
  5. كما أن الحالة الصحية للجنين من الممكن أن تؤدى إلى التأثير بشكل كبير على أعراض الوحم.

أعراض الوحام الشديد :

هناك العديد من الأعراض المختلفة والتى تدل على أن المرأة فى فترة الحمل معرضة لحدوث الوحام الشديد والذى قد يحدث بسبب التعرض للبعض من الحالات الصحية المختلفة والتى تحتاج إلى الأستشارة الطبية من أجل علاج الأمر والتخفيف من الأمر ومن خلال علاج نهائي للوحم سوف تتعرفى على البعض من العلامات المختلفة والتى تتمثل فى :

  1. تمتلكين الرغبة الشديدة فى تناول البعض من أنواع الأطعمة والفواكه دون غيرها.
  2. المعاناة من الغثيان فى حالة تناول أطعمة معينة أو شم رائحتها فقط.
  3. والرغبة فى النوم لأطول فترة ممكنة والشعور فى النعاس دائماً.
  4. تناول البعض من الأكلات التى لا علاقة لها ببعض فى نفس التوقيت.
  5. الحصول على الكميات الكبيرة من الطعام وتناولها بمنتهى الشراهة دون الشعور بالشبع.
  6. كما أنه هناك البعض من الحالات والتى تميل إلى تناول المواد الغير غذائية والتى يُطلق عليها أسم شهوة الغرائب.

تجربتي في التخلص من الوحام :

هناك البعض من النصائح المختلفة والتى من الممكن أن تعمل بها المرأة من أجل التقليل من الوحام والذى تتعرض له الكثير من السيدات فى أثناء فترة الحمل والتى تتمثل فى :

  1. الحصول على التهدئة من الأعصاب جيداً والأسترخاء بالشكل المناسب بأى من الطرق التى تؤدى إلى الحصول على الراحة.
  2. والإبتعاد عن شم العطور التى يكون لها رائحة قوية أو النفاذة وخاصة فى الصباح.
  3. النهوض من الفراش ببطء شديد والحصول على الراحة والتى تصل إلى ربع ساعة قبل الأستيقاظ.
  4. والأعتماد على تناول العديد من الأطعمة الخفيفة والتى تتمثل فى السلطات والشوربات والإبتعاد عن الأطعمة الحارة والمقليات.
  5. كما أنه يمكنك الحرص على تناول الحليب البارد من أجل حماية المعدة من التهيجات.

الوحام الشديد ونوع الجنين :

هناك البعض من الأمور والتى تنتشر بين السيدات والتى منها أن الوحام يدل على نوع الجنين وهو من أكثر الأمور الخاطئة ولا يدل على أى أمر ولا يوجد أى علاقة علمية بين الوحام ونوع الجنين وتقول البعض منهن أن الوحام الشديد يدل على الحمل فى بنت بينما الوحام الخفيف يدل على الحمل فى ولد.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل معجزة حمل بعد ارتفاع هرمون fsh

الوحام الشديد يدل على :

تتعرض البعض من السيدات إلى مشكلة الوحام الشديد فى البعض من الأوقات وهو الذى يدل على البعض من الأمور والتى سيتم شرحها من خلال النقاط التالية والتى تتمثل فى :

  1. التغيير فى مستوى السكر فى الدم والهرمونات أيضاً وهو الأمر الذى يؤدى إلى التأثير على البعض من الحواس المختلفة مثل الشم والتذوق وبالتالى التأثير على الشهية لبعض من الأطعمة.
  2. حدوث النقص فى مستوى الفيتامينات والمعادن المختلفة وبالتالى صدور البعض من الأعراض والعلامات والردود التى تصدر من المرأة والذى يظهر فى صورة ملحة من أجل تناول البعض من الأطعمة.
  3. قد يدل الأمر على الخوف من المسؤولية بشكل كبير وهو ما أكده البعض من الأطباء خوف المرأة من تحمل مسؤوليات الحمل والإنجاب والتربية للطفل.
  4. من الممكن أن يدل على حدوث التمدد فى عضلات الرحم والقناة الهضمية وهو ما أكدته البعض من الدراسات والتى أثبتت أنه يحدث كنتيجة للتمدد فى عضلات الرحم والإرتخاء للأنسجة المختلفة فى عضلات القناة الهضمية والزيادة فى مستوى الحموضة فى المعدة فى خلال تلك الفترة.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page