علاج الصداع في ثواني بطرق طبيعية من المنزل فقط

علاج الصداع في ثواني من الأشياء التي يبحث عنها من يعانون من الصداع بكثرة، فعادة ما يكون وجع الرأس مؤلم وتختلف حدة الألم حسب الحالة والشخص مما يعيق عليهم القيام بالكثير من المهام اليومية حتى البسيطة منها، سنعلم في هذا المقال بشكل مفصل كل طرق العلاج للصداع بدون أي صعوبة وفي وقت قصير وخلال دقائق وبعض العلاجات خلال ثوان.

علاج الصداع في ثواني

هل يمكن فعلًا تخفيف الصداع في ثوان؟ في الحقيقة هذا ممكن ولكن الأمر يتعلق بنوع الصداع مثل النصفي مثلًا أو العنقودي وغيرها من الأنواع الكثيرة التي تؤثر على الجسم.

كما أن هناك عدد كبير من المسكنات وأدوية العلاج التي انتشرت بشكل واسع مؤخرًا لعلاج أي صداع مهما كانت قوته خلال دقائق، ولكن عادة ما تكون الطرق الطبيعية في التخلص من الصداع هي الأفضل للكثير من الأشخاص.

وحسب الموقع الشهير webmd فإن هناك أكثر من 150 نوع من صداع الرأس وكلها لها أسباب مختلفة قليلًا عن الأنواع الأخرى، أي أنه وليكون علاج الصداع آمن يجب معرفة الأسباب أولًا ومعرفة النوع وبالتالي سنصل للنهاية إلى العلاج الأمثل وحسب النوع الفعلي.

ولذلك قبل علاج الصداع يجب القيام بخطوة يجهل عنها الكثيرون وهي معرفة الأسباب، فحتى إن تمكنت من تخفيف ألم صداع الرأس ولم تعرف السبب ستجد أن الصداع يعود بسرعة، لذا فمن المهم أولًا معرفة الأسباب ثم تجنبها وبعدها تطبيق طرق علاج الصداع، وفيما يلي أهم الأسباب بالتفصيل.

أهم أسباب ألم الرأس والصداع

يحدث هذا الألم بسبب العديد من الإشارات بين الأوعية الدموية والأعصاب، فبعدها تعمل أعصاب معينة بإرسال مستقبلات الألم إلى العقل. وللصداع أنواع كثيرة منها ما يمكن علاجه في ثوان في المنزل ومنها ما يتطلب الذهاب للطبيب فورًا، والأسباب التالية هي الأبرز للصداع العادي اليومي:

  • المرض: من أشهر وأبرز الأسباب للصداع، فحتى نزلات البرد البسيطة قد يصحبها صداع قوي، كذلك بعض الأمراض الشائعة المسببة للصداع مثل التهاب الجيوب الأنفية.
  • الوراثة: اثبتت الدراسات أن الصداع بالأخص النصفي تكون نسبة الإصابة به 90% إذا كان هناك فرد في العائلة يعاني منها.
  • الإجهاد: التوتر وضغط العمل والدراسة من أشهر مسببات الصداع المتواصل، كذلك الحزن والاكتئاب وشرب الكحول أو القيام بنشاط بدني صعب لمدة طويلة.
  • البيئة: تؤثر البيئة المحيطة بالشخص إلى إصابته بالصداع، فمثلًا الأشخاص الذين يعيشون في أماكن إنشاء يكون بقربهم العديد من أنواع الضوضاء التي تسبب الصداع بجانب من يعيشون بقرب الشوارع الصاخبة، كما أن البيئة التي تحتوي على الملوثات كالقريبة من المصانع تؤدي للصداع بشكل كبير.

كانت تلك أبرز أسباب الصداع العادي عند الكثير من الأشخاص، وفيما يلي أهم أنواع الصداع مع أسبابها:

  • صداع التوتر: علاقة التوتر أو الضغط بالصداع وثيقة ومترابطة، فعادة يصاب العديد من الأشخاص بالداع أثناء العمل أو الدراسة، وهذا النوع شائع بشكل كبير كما أن أعراضه عبارة عن ألم في الرأس فقط ويذهب بالتريج بمجرد تخفيف التوتر أو تناول المسكنات.
  • الصداع النصفي: واحد من أصعب أنواع الصداع، حيث يمكن وصفه أنه عبارة عن ألم متواصل نابض يستمر لعدة ساعات كما أنه يتكرر عند الشخص أكثر من 4 مرات شهريًا حسب الدراسات وغالبًا يكون هذا النوع له أسباب طبية، كما أن وجع الرأس النصفي يؤدي للألم وحساسية للضوء وفقدان الشهية وغيرها من الأعراض الصعبة.
  • الصداع اليومي: هذا النوع شائع بكثرة أيضًا ولكن أسبابه تكون حسب الروتين اليومي للشخص المصاب، وغالبًا ما يكون السبب هو التوتر والضغط.
  • الصداع الهرموني: من الأنواع الشائعة بسبب التغير في الهرمونات بالأخص عند الإناث في فترة الدورة الشهرية أو أثناء تعاطي حبوب منع الحمل، وإن حدث هذا الصداع قبل الدورة أو أثنائها ففي الغالب يسمي صداع الدروة الشهرية ويتوقف بمجرد عودة الهرمونات لطبيعتها.
  • الصداع العنقودي: أما هذا النوع فهو الأكثر ألمًا فعلًا، وغالبًا أيضًا ما تكون الأسباب طبية، المشكلة في هذا النوع أنه يعيق ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي كما أن عبارة علاج الصداع في ثواني قد لا تجدي مع هذا النوع لأنه قد يستمر طويلًا أو يذهب بدون أي شيء من الأساس، بجانب أنه يصحبه خفقان خلف العين واحمرار شديد.
  • صداع الجيوب الأنفية: وسببه هو المشاكل في الجيوب الأنفية التي تؤدي للصداع الشديد، وعادة التهاب الجيوب الأنفية ما يؤدي لأنواع كثيرة من الألم وليس الصداع الشديد جدًا المستمر فقط.
  • صداع الصدمة: يحدث هذا النوع نتيجة حدوث أي إصابات أو ضربات في الرأس، ولكن لا يكون الصداع فوري الحدوث بل يحدث بعد الصدمة بحوالي 3 أيام أو يومين تقريبًا، ويكون عبارة عن ألم لثواني ويتوقف مع مشاكل في الذاكرة والتعب المتواصل، وفي حالة استمر الصداع ما بعد الصدمة لعدة أشهر يجب الذهاب للطبيب فورًا ليجري فحصًا للرأس ليتمكن من تشخيص المرض ثم علاج الصداع بسرعة.
  • الصداع اليومي المستمر: حتى الآن لا يعلم الأطباء فعليًا ما سبب هذا النوع، فهو عادة ما يستمر لمدة 3 أشهر ويكون بشكل يومي ثم يتوقف ويتكرر في اليوم الثاني مما يؤثر على الحالة الصحية لدى العديد من الأشخاص، وفي الأغلب يكون صداع معتدل يمكن تحمله وفي بعض الأوقات يزداد بشدة.
  • انتعاش الصداع: أسباب الصداع الانتعاشي حسب ما ذكر اسمه في موقع webmd فهو يحدث بسبب الأدوية وبعض أنواع مسكنات الألم الأخرى، فهناك أنواع من الأدوية التي تؤثر على الجسم بالصداع أثناء فترة العلاج وبعد التوقف عن العلاج ينتهي الصداع بشكل عادي.
  • صداع الآيس بيك: يشبه إلى حد كبير النبضات التي تحدث في الرأس لعدة ثواني أثناء تناول المثلجات، ولكن عند بعض الأشخاص يحدث ذلك بدون تناول مثلجات، وينصح دومًا باستشارة طبيب عند التعرض لهذا النوع بشكل متواصل بدون مؤثر خارجي كتناول مثلجات.
  • صداع الرعد: وهذا النوع مؤلم بشدة ويصل إلى ذروة الألم بسرعة، ويكون سببه أثناء حدوث الرعد في السماء ولكن هذا النوع هو الأكثر خطورة لأن الألم لا يحتمل وقد تتلف بعض الخصائص في الجسم وينصح بالذهاب للطبيب فورًا وعدم تجنب هذا الصداع.

علاج الصداع في ثواني بطرق طبيعية

بعد أن علمنا بالتفصيل كل ما يخص أنواع الصداع ومسبباته نحن الآن نستطيع تشخيص نوع الصداع الذي نعاني منه وأسبابه والتي علينا تجبنها لعلاج الصداع المستمر بسرعة، والجدير ذكره أنه ليس كل أنواع الصداع يمكن علاجها في ثوان، ففي بعض الحالات من الصداع الحاد يستغرق الأمر بعض الوقت ومكن المهم الراحة وتقليل الإجهاد.

وفيما يلي سنعلم كيفية علاج الصداع في ثواني ومن المنزل بطرق بسيطة.

  • التدليك: من العلاجات المميزة والمشهورة بين الكثير من الناس، حيث يمكن علاج الصداع النصفي وفي ثواني أو أي نوع صداع آخر وذلك يتم عن طريق التدليك الناعم على المنطقة التي يتركز بها أغلب الألم كالجبين مثلًا، وبعد وقت قصير سنلاحظ تحسن.
  • الابتعاد عن الضوء: يمكن علاج صداع الرأس في ثواني عن طريق تقليل مصدر الضوء الساطع، عن طريق ترك الهاتف قليلًا أو الابتعاد عن شاشة الكمبيوتر أو غلق النوافذ فذلك من شأنه تقليل ألم الصداع النصفي أو الكلي.
  • عدم المضغ: في حال الشعور بالصداع يمكن تقليل ذلك بعدم مضغ العلكة مثلًا أو أكل الطعام في قضمات صغيرة، وذلك يقلل من الضغط على الفكين والرأس بشكل عام مما يعالج الصداع.
  • الكمادات الباردة: بشكل عام المياه الباردة من أسهل طرق علاج الصداع في ثواني معدودة، وذلك عن طريق عمل كمادات باردة لمدة 15 دقيقة أو غسل الوجه أو حتى الاستحمام أيضًا طريقة جيدة للتخلص من الصداع بسرعة رهيبة.
  • الكمادات الساخنة: بالنسبة لألم الرأس والصداع بالأخص ذلك الذي يكون بسبب الجيوب الأنفية يمكن علاجه عن طريق الكمادات الساخنة على الرقبة أو أسفل الرأس.
  • عدم ربط الشعر: بعض الفتيات يقمن بشد الشعر بقوة وذلك يسبب صداع في أغلب الأوقات، ويمكن التغلب على الصداع عن طريق تقليل الضغط على الفروة وجعلها حرة أكثر، فمثلًا لو كان الشعر مربوطًا من الأفضل أن يفك ولو كنت في البيت يمكنك اخذ حمام بارد لعلاج الصداع بشكل أسرع.
  • الاسترخاء: يساعد في علاج الصداع خلال ثواني لأن هذه التمارين التي تعمل على الراحة مثل اليوجا والتأمل تؤدي لارتخاء العضلات والذي يعمل على تقليل ألم الصداع وأغلب آلام الجسم عمومًا.
  • الزنجبيل: من الأعشاب التي لها العديد من الفوائد للجسم كالتخسيس كذلك وليس لعلاج الصداع فقط فينصح بعمل مشروب الزنجبيل للتخلص من أي ألم بالرأس.
  • الاستحمام: للمياه الباردة مفعول قوي في معالجة الصداع في ثواني بعد الحمام، فينصح الأطباء عن الشعور بالصداع الشديد بأخذ حمام لانعاش الجسم ثم الراحة بعدها وسيبدأ وجع الرأس في التوقف والاختفاء.
  • تقليل التوتر: إن التوتر والقلق من مسببات الصداع الأساسية، حتى أن هناك نوع صداع بهذا الاسم ويعد الأشهر من بين الأنواع كلها، وأفضل حل لعلاج صداع التوتر في الراحة ومحاولة الاسترخاء والابتعاد عن مصدر التوتر مع عمل تنفس بشكل سليم أي (زفير ببطء وشهيق ببطء).
  • الهيستامين: لهذه المادة الموجودة في الأجبان القديمة والأطعمة المخمرة فائدة وتأثير كبير فيما يخص معالجة الصداع في ثواني، فتناول أكلات مثل التي تم ذكرها يساهم جدًا، والجدير ذكره أن نفس المادة قد تسبب الصداع للأشخاص الذين يعانون من حساسية منها.
  • الرائحة: دراسات كثيرة تثبت أن الروائح تعالج أو تخفف الصداع، وذلك يشمل العديد من مصادر الرائحة مثل زيت الكافور وزيت اللافندر وخلاصة النعناع، إنها روائح مميزة عليك تجربتها عند الإصابة بالصداع.
  • النوم: قلة الراحة تسبب الإرهاق وهذا شيء نتفق عليه جميعًا، إضافة لذلك فقلة النوم أيضًا تعد أحد أهم أسباب الصداع الذي يصعب التخلص منه إلا بحصول الجسم على القدر الذي يحتاجه من النوم، لذلك إن أصابك صداع وترغب في علاجه فجرب النوم لبعض الوقت.

مشروبات لعلاج الصداع بسرعة

هناك مجموعة من المشروبات التي اثبتت فعاليتها في علاج الصداع خلال ثواني فقط، وإليكم أبرز هذه المشروبات:

  • الماء: هناك نوع من الصداع الذي يحدث بسبب الجفاف لمدة طويلة، وهذا الصداع نلاحظ أنه يحدث في رمضان وأثناء الصيام، لذلك ولعلاج الصداع ينصح بشرب كمية كافية من الماء خلال اليوم.
  • الكافيين: جميع المشروبات التي تحتوي على الكافيين تعد بمثابة علاج طبيعي للصداع، حيث يعمل الكافيين على رفع اليقظة والنشاط مع تقليل مساحة الأوعية الدموية مما يعالج الصداع بدون أدوية أو مسكنات، ومن أشهر المشروبات التي تحتوي على الكافيين القهوة والشاي. هناك ملحوظة أيضًا وهي أن المبالغة في استهلاك الكافيين ثم التوقف تسبب الصداع أيضًا.
  • اليانسون: اثبت فعاليته كـ أسرع علاج للصداع، فهو من المشروبات التي تزيد الشعور بالراحة والاسترخاء مما يقلل من أعراض الصداع المزعجة المؤلمة.
  • شاي الزنجبيل: مشروب مميز له العديد من الفوائد للجسم والتخلص من الصداع وينصح به الكثير من الأشخاص الذين جربوه بسبب فعاليته المضمونة.

كان حديثنا في هذا المقال عن علاج الصداع في ثواني من خلال الاعتماد على الطرق الطبيعية ومن المنزل بعيدًا عن المسكنات أو الأدوية، والجدير ذكره أيضًا أن الأطباء ينصحون دومًا بمحاولة الراحة لتقليل الجهد والضغط النفسي والتوتر حيث تعد هذه من أشهر أسباب الصداع المتواصل، كما ينصح بالذهاب للطبيب لتلقي العلاج في حالة الصداع الذي يستمر لمدة طويلة ومبالغ فيها لأن ذلك في الغالب يكون بسبب مرض ما.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page