شربت كلور وانا حامل

شربت كلور وانا حامل، من الأشياء التي تسبب الخوف لأي شخص نظرًا للأضرار المتوقع أن يسببها الكلور، وبشكل عام الأنثى في فترة الحمل يجب أن تكون أكثر حذرًا من الفترات العادية للحفاظ على صحتها وعلى صحة طفلها، فإذا شربت كلور وأنت حامل فتباعي معنا المقال للنهاية لأننا سنناقش أمورًا مهمة.

شربت كلور وانا حامل

إن الكلور بشكل عام خطر في حالة شربه بالأخص للحامل، وحسب ما ذكر أحد الأطباء فإن خطورة شرب الكلور تكون حسب الكمية الكلية التي تم شربها، لأن الكميات الصغيرة قد لا تؤثر.

بشكل عام إذا تم شرب كمية كلور صغيرة قدرتها بضعة مليجرامات فلن تكون خطرة، وفي حالة كان الكلور مخفف بالماء تكون الخطورة أقل من الكلور المركز.

والجدير بالذكر أن الأعراض بعد شرب الكلور هي التي تحدد نسبة الخطورة، فإن لم يكن لدى الحامل أعراض خطيرة مثل القيء أو وجود إسهال شديد فهنا يكون الأمر عاديًا ولا يجب القلق.

ولكن إن تبع شرب الكلور الكثير من الأعراض مثل ألم شديد في البطن أو ترجيع مع الشعور بالدوار أو أي أعراض قوية وغريبة بشكل عام فيفضل عمل سونار فذلك من شأنه أن يزيد من الاطمئنان على الجنين.

بشكل عام وباختصار إن الكلور المركز هو الخطر على أي شخص وليس الحامل فقط والخطورة تكون حسب الكمية التي تم شربها، وأما الكلور المخفف بالماء فهو غير خطر بشكل كبير.

بعد ما علمنا ما يجب عليك فعله في حالة شرب الكلور فعليك العلم الآن بأضرار الكلور بشكل عام.

كما نرشح لك زيارة قسم منوعات للمزيد من المقالات المفيدة للحامل، وأيضا قد يهمك الموضوع التالي: سعر حقنة الرئة للحامل

ماذا يفعل الكلور بالحامل

عامة إن الكلور موجود في مياه الشرب والمياه المعدنية وحمامات السباحة وغيرها الكثير من الأماكن التي يستعمل فيها الكلور حولنا بشكل كبير، ولكن النسب العالية من الكلور تسبب الكثير من المشاكل وذلك في حالات الكميات الكبيرة، حيث أن الكلور عند التفاعل يصدر أحد أخطر أنواع الغازات مثل غاز الميثان وهي يشكل خطر كبير على الحامل وعلى الجنين أيضًا.

وقبل الدخول في تفاصيل مخاطر الكلور على الحامل يجب العلم أن الخطر في حالة الاستهلاك بشكل كبير مبالغ فيه فقط، وأما أضرار الكلور على الحوامل فهي كما يلي:

  • في بعض الحالات قد تسبب الكميات الكبيرة من الكلور الضرر على الحامل والجنين مما يسبب الإجهاض.
  • يؤثر الكلور على الجنين وعلى الوزن الكلي، وتزيد احتمالية أن يولد الطفل بوزن أقل من المفترض أن يكون عليه.
  • في بعض الحالات قد يسبب الكلور مشكلة انعدام الدماغ، وهي مشكلة خطيرة تؤثر على النمو الدماغي للطفل ونمو الجهاز العصبي أيضا مما يترتب عليه ولادة طفل غير مكتمل الدماغ أو الفروة في الرأس وفي بعض الحالات قد يصل الأمر إلى الجمجمة، وبنسبة كبيرة في هذه الحالة قد يولد الجنين ميت.
  • يؤثر الكلور على الحامل وبالتحديد على الجنين ويسبب مشكلة ثقب القلب، والمشكلة عبارة عن ثقب بالتحديد في منطقة الحاجز البطيني للقلب، وهذه المشكلة تسبب عدم رجوع الدم للقلب مما يجعله يذهب للرئتين.
  • في بعض الحالات من تأثير الكلور الكبير على الحامل قد يصاب الطفل بحالة الشفة الأرنبية، وهي عبارة عن فتحة في منطقة الشفة العلوية أو السقف للفم، وهذه المشكلة تؤثر على الطفل كثيرًا وتسبب صعوبة في النطق تستمر طويلًا إلى أن يتم حل المشكلة.

كما نرشح لك هذا المقال المهم لكل الحوامل: معرفة نوع الجنين بطريقة الدكتور ليوس

أضرار الكلور

بشكل عام نحن نتعامل مع الكلور بشكل يومي تقريبًا، إذ أن مياه الشرب التي نستهلكها تحتوي على الكلور ليتم تنقيتها لتكون أكثر أمانًا للشرب وتكون آمنة على الصحة.

ولكن الكلور الذي يوضع على الماء يكون بكميات محسوبة بعناية وبشكل كبير وذلك ما يجعل الخطر أقل، وأما عن أضرار الكلور بشكل عام فهي كما يلي:

  • استنشاق كميات كبيرة من الكلور يسبب الضيق في التنفس وفي بعض الحالات يسبب تهيج في الشعب الهوائية.
  • لمن لديهم الجسم الحساس قد يصابون بتهيج البشرة.
  • السعال الشديد والذي يتبعه تورم في الحنجرة لبعض الحالات.
  • من المهم ألا يتم استعمال كميات كبيرة من الكلور في مكان مغلق لأنه يسبب الاختناق.

وبعد العلم بالأضرار الكثيرة للكلور فهناك بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من الكلور وأضراره والتي سنتناولها فيما يلي.

ولكن قبل الدخول النصائح نرشح لك هذا المقال: هل دوفاستون يؤخر الدورة

الوقاية من أضرار الكلور

  • يفضل تقليل فترات السباحة في حمامات السباحة لأنها تحتوي على الكلور.
  • لا يجب أن يتم استعمال الكلور في المناطق المغلقة بشكل كامل لتجنب الاختناق.
  • يجب تخفيف الكلور بالماء وهذه من أهم النصائح لأن الكلور المركز مخاطرة تصل لأضعاف مخاطر الكلور المخفف بالماء.
  • لا يجب أن يتم خلط الكلور مع أنواع المنظفات الأخرى أو مع أشياء أخرى بشكل عام، وذلك لتجنب اختلاط المواد الكيميائية مع بعضها وتقليل احتمالية انبعاث أي غازات سامة.
  • يفضل استعمال فلاتر المياه المعروفة لتنقية مياه الشرب لأن نسب الكلور فيها رغم أنها وضعت بعناية إلا أنها معرضة لوجود كميات أكبر من الكلور فيها.
  • لا يجب أن يتم وضع الكلور في زجاجات تشبه مياه الشرب لتجنب الخلط بينها، وبشكل عام يفضل أن يتم وضع الكلور في مكان بمفرده.

وكانت هذه النصائح هي الأهم فيما يخص التعامل مع الكلور والطريقة الصحيحة لتجنب جميع أضراره.

في ختام مقالنا عن شربت كلور وانا حامل، علمنا معًا أن الكلور غير خطر على الحامل إلا في حالة ظهور أعراض بعده أو شرب الكلور المركز بكميات كبيرة، كما علما الكثير من المعلومات عن الكلور والطرق الصحيحة لتجنب أضراره الكثيرة على الجسم.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page