دواء بشري لعلاج الميكوبلازما

دواء بشري لعلاج الميكوبلازما يعد من الأمور التي يهتم بمعرفتها العديد من الأشخاص الذين يقومون بتربية الطيور على المنازل الخاصة بهم لأن هذا المرض يسبب تهديدا كبيرا لهم بالتالي يرغبون بالعلاج وهذا ما نتعرف عليه بالتفصيل في مقال اليوم.

دواء بشري لعلاج الميكوبلازما

في الوقت الحالي يوجد عدد كبير جدا من الأمراض التي تصيب الإنسان أو تصيب الطيور أو تصيب مختلف الكائنات بالأخص مع التطور والتداخل الذي حصل في البيئة والتطور التكنولوجي وفي الصناعة.

ولكن عندما نتحدث عن دواء الميكوبلازما فإنه يعد من الأمراض المزعجة جدا التي ينزعج منها كل الأشخاص الذين يقومون بتربية الطيور على منازلهم، بالأخص عندما تظهر الأعراض مثل التغيرات الكثيرة التي تحصل في الحركة بالإضافة لمشاكل المفاصل و المزيد من المشاكل الأخرى للطيور.

ولكن فيما يخص الأدوية المستعملة لعلاج هذا المرض وبالتحديد تلك الأدوية البشرية فلم ترد أي تفاصيل كاملة تخص تلك الأدوية إلا من خلال الدواء المشهور الأنروفلوكساسين والذي يعمل على التغلب على تلك البكتيريا التي تسبب المشاكل ومن ثم التغلب على البكتيريا لصبغة الجرام الموجبة.

وطريقة استعمال الدواء المشهورة تكون من خلال إضافة 1 سم3 لكل 1 لتر من الماء على مدار أربعة إلى خمسة أيام تقريبا وانتظار النتيجة.

ولكن بالطبع ذلك لا يعني ال بالضرورة الاعتماد على الطريقة السابقة و ينصح دائما باستشارة الطبيب البيطري حتى يختار طريقة العلاج المناسبة لتجنب أي مشاكل إضافية بالأخص لو كانت عدد الطيور المصابة كثيرة.

ومن خلال القسم أدوية وعلاجات الذي نرشحه لكم للإطلاع عليه، حيث يحتوي هذا القسم على أهم المعلومات الموثقة عن أهم الأدوية والعلاجات وغيرها من أهم التفاصيل التي يجب العلم بها، وأيضًا نرشح لكم هذا المقال:

أفضل علاج الميكوبلازما في الدواجن

عندما نتحدث عن الأدوية الأخرى المستعملة في علاج هذا المرض فسوف نجد العديد من الأشخاص الذين يقومون بنشر تجارب مختلفة تخص أدوية مختلفة.

لكن عندما نتحدث عن طرق العلاج فإنها كثيرة جدا، ولكن واحدة من الطرق المشهورة التي يتبعها الكثيرون وكانت تأتي بنتيجة جيدة وهي العلاج عن طريق الماء وبالتحديد إضافة بعض المضادات الحيوية للماء.

وهناك طريقة أكثر شهرة وهي العلاج عن طريق الحقن حيث يتم الحقن من خلال بعض الأدوية المعينة التي يختارها الطبيب وبالتحديد الحقن باستخدام (لينكوسبكتين-سبكتام) أو بالجنتاميسين سلفات وغيرها.

بالذكر أن الخبراء يؤكدون أن طريقة الحقن التي سبق ذكرها هي التي تضمن نتيجة جيدة وسريعة جدا من خلال توقف نشاط الميكروب والسيطرة عليه إلى حد ما، وكان هناك العديد من التعليقات الإيجابية على الطريقة التي تثبت فعاليتها.

ونرشح لكم قراءة هذا المقال في وقت لاحق والاطلاع عليه:

علاج الميكوبلازما في الدواجن بالاعشاب

يمكن اعتبار العلاج بالأعشاب من الأشياء التي يستعملها البشر كثيرا حتى أن النسبة الأكبر من الأدوية الموجودة حاليا تكون في الأساس ذات مصادر طبيعية وبالتحديد من الأعشاب بسبب فوائدها.

ولكن فيما يخص طرق استعمال الأعشاب الأشهر، فيمكن اعتبار وصفة الليمون مع النعناع هي الطريقة الأكثر تأثيرا والتي تتم من خلال (1ك ليمون + 1كجم نعناع) ويتم استهلاكها خلال 10 ساعات تقريبا لمدة خمسة أيام أو 8 ساعات إلى ثلاثة أيام، وجميع الأرقام المتوسطة بالطبع.

بالإضافة إلى واحدة من الطرق الأخرى التي تتم من خلال استعمال الثوم مع الليمون، وبالتحديد (1/2كجم ثوم + 1كجم ليمون) ويتم إضافة الماء عليهم ويستهلك خلال 18 ساعة إلى 10 ساعات تقريبا.

قد يهمك: سعر الحمام البلدي

معلومات مهمة عن الميكوبلازما

بعد معرفة التفاصيل الأساسية التي تخص هذا المرض فيجب العلم دائما أنه من الأمراض الخطيرة جدا التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، وفي بعض الحالات يمكن أن تموت جميع الطيور المصابة بالمرض إذا لم يتم التعامل معها بالشكل المناسب بالأخص إذا كانت الإصابة خطيرة.

ونجد أن الفكرة الأساسية من الإصابة بهذا المرض أن الميكروب في الأساس يعيش خارج الطائر لمدة في بعض الحالات قد تصل إلى أربعة أيام ولكن في داخل الطائر إنه يعيش لمدة طويلة جدا طالما لم يتم التخلص منها.

بالإضافة أيضا إلى أن الإسم الأساسي لهذا المرض هو المفطورة ويمكن اعتباره في الأساس على أنه بكتيريا تتبع الفصيلة المفطورة من راتبه المفطوريات.

وخلال الأسطر السابقة ذكرنا لكم أن استعمال العلاجات يجب أن يكون باستشارة طبية فقط لأن المرض في الأساس له العديد من الأنواع المختلفة بما في ذلك مثلا مفطورة تناسلية أو مفطورة منتنة للدجاج أو مفطورة كاليفورنية أو مفطورة وزية وغيرها الكثير مثل أيضا الميكوبلازما الرئوية.

وتحدث الإصابة بهذا المرض عن طريق الإصابة التي تكون من خلال مجرى التنفس أو من خلال العدوى التي تنتقل من الأم لأن المرتب الأساسي يتكاثر داخل الرئتين ومن ثم إلى الأكياس الهوائية حيث يستقر هناك.

وهناك بعض المعلومات المغلوطة عن المرض بأنه يصيب الدجاج فقط، ولكن في الحقيقة نجد انه يصيب البشر ويصيب مختلف الكائنات الأخرى ولكن بطرق مختلفة.

وأما أعراض المرض الأساسية فإنها تظهر عن طريق الأعراض التنفسية الصعبة مثل الإستهلاك في العلف وكفاءة التحويل الغذائي بالإضافة أيضا إلى أن فترة المحدود ان المرض طويلة جدا يمكن أن تصل إلى أسبوعين.

وفيما يخص طرق العلاج المختلفة فنجد أن الطريق الأشهر تعتمد على استخدام المضادات الحيوية كما ذكرنا لكم في أول المقال من حيث إضافتها للماء، ولكن يجب الأخذ بالاعتبار أن يكون المضاد الحيوي من الأنواع التي تصل إلى الرئتين والمفاصل والمجرى التناسلي.

وإلى هنا ينتهي مقال اليوم الذي تعرفنا فيه بالتفصيل على جميع المعلومات التي تخص دواء بشري لعلاج الميكوبلازما بالتفصيل وينصح دائما بالاتصال بطبيب ليتمكن من العلاج المناسب تجنبا لأي مشاكل.

للمزيد من الفائدة نرشح لكم المقال التالي: الفراخ بتموت اعمل ايه

أضف تعليق

You cannot copy content of this page