تخطيط الطلق 40

فى الفترة الأخيرة من الحمل تبدأ المرأة فى إجراء البعض من الفحوصات والتحاليل المختلفة وذلك من أجل التعرف على الحالة الصحية للمرأة وللجنين ومنها الفحوصات التى تتعرف منها على الطلق والمستوى الذى قد وصل إليه ويتم الأمر من خلال أستخدام الجهاز المخصص والذى يعمل على إعطاء القراءات المناسبة وتتسائل البعض من السيدات عن أن تخطيط الطلق 40 وعلى ماذا يدل الأمر؟ والأعراض التى تصاحب الطلق وغيرها من العناوين الأخرى من خلال قراءة المقالة.

تخطيط الطلق 40 :

  • تمر المرأة فى خلال فترة الحمل بالعديد من الأمور المختلفة والتغييرات المتعددة والتى تكون مناسبة لكل مرحلة والتى يتم تقسيمها إلى 3 فترات وهم الفترة الأولى والتى تتمثل فى الأشهر الثلاثة الأولى والفترة الثانية والتى تتمثل فى الأشهر الثلاثة الثانية والفترة الثالثة والتى تتمثل فى الأشهر الثلاثة الأخيرة والتى يبدأ فيها ظهور علامات الولادة والأستعداد من الرحم والجسم للأمر.
  • حيث أن الطلق هو أحد علامات التى تدل على إقتراب الولادة والذى يؤدى إلى التسبب فى الإنقباضات المؤلمة فى الرحم والتى تدل على الأستعداد للولادة وخروج الجنين وذلك بعد إنتهاء مدة الحمل والتى تصل إلى 40 أسبوع.
  • يجب أن يصل مستوى الطلق إلى نسبة معينة من أجل أن يكون الطبيب قادر على إخراج الجنين ويتم الأمر من خلال أحد الأجهزة والتى تعمل على قياسه وتصل البعض من السيدات إلى 40 ولكن من خلال العديد من التجارب المختلفة للسيدات أن الطلق لم يصل إلى حدته بعد وأنه يجب الوصول إلى 60 ويكون نبض الجنين بين 120 إلى 160 ولذلك على المرأة أن تنتظر حتى الوصول إلى الحد المناسب من أجل الحمل دون أى مشاكل أو الحد المناسب من أجل إجراء التحريض للحمل.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل تجربتي مع الطلق المبكر

اعراض تصاحب طلق الولادة :

  • بعد أن تعرفنا على تخطيط الطلق 40 سوف نتعرف الأن على أن هناك البعض من الأعراض المختلفة والتى من الممكن أن تظهر مع طلق الولادة لدى المرأة والتى من الممكن أن تتعرفى عليها والتى تشتمل على :
  1. حدوث التوسعات فى عنق الرحم والتى ينتج عنها نزول البعض من الإفرازات المهبلية والتى تتشابه مع المخاط بشكل كبير وقد يتولد لدى المرأة الشعور بالخوف والقلق بأن الطفل قد تعرض للأذى ولكنه من العلامات الطبيعية.
  2. يظهر على المرأة الشعور بحدوث التصلب فى عضلات الرحم وذلك بسبب الإنقباضات التى تحدث بشكل متكرر.
  3. كما أنه يظهر على المرأة علامات الإسهال والتى من الممكن أن تتعرف عليها من خلال قراءة من جاها إسهال وولدت.

ما هو تخطيط قوة المخاض؟

  • حيث أن تخطيط قوة المخاض هو عبارة عن أحد الفحوصات التى يتم إجراءها للمرأة فى الفترة الأخيرة من الحمل وذلك من أجل التعرف على التقلصات التى تحدث فى الرحم وذلك من خلال قياس نبضات قلب الجنين.
  • فى الغالب أنه يتم إجراء الفحص فى الثلث الثالث من الحمل وذلك من أجل التعرف على البعض من الامور المختلفة والتى تتمثل فى مراقبة الجنين والتأكد من الحالة الصحية له وسلامته ومن أجل التعرف على إصابة الجنين بالضائقة التنفسية الجنينية والتى تظهر من خلال مشكلة تزويد الجنين بالدم والأكسجين.
  • عند ظهور أى نتائج غير طبيعية لتخطيط المخاض فإن الطبيب يلجأ إلى إجراء البعض من الفحوصات الأخرى أو قد تحتاجين إلى إجراء الولادة القيصرية الطارئة وخاصة فى حالة التعرض لمشكلة التنفس.
  • يتم إجراء هذا الأختبار للعديد من الحالات المختلفة ولكن هناك البعض من السيدات من يعانين من المشاكل الصحية والتى قد تحدث فى أثناء الحمل مثل سكرى الحمل أو التعرض للإرتفاع فى معدلات ضغط الدم أو مشكلة تسمم الحمل أو المعاناة من البعض من الأمور الأخرى ويتم اللجوء للأمر من أجل التعرف على حالة الجنين الصحية والتعرف على طريقة الولادة والتى قد تكون طبيعية أو صناعية.

كيف يتم إجراء تخطيط قوة المخاض؟

  • يتم إجراء التخطيط من خلال وضع الأداة من أجل القياس قوة الإنقباض فى جدار الرحم وذلك من خلال التوتر البطنى والذى يعمل على قياس عدد الإنقباضات ومدى قوتها وهناك أداة أخرى من أجل أن يتم قياس نبضات قلب الجنين.
  • ويستمر إجراء هذا الفحص مدة من الوقت والتى تصل إلى حوالى 20 دقيقة أو أكثر فى البعض من الحالات وفى الفحص السليم يظهر فى الرسم البيانى العلوى من أجل قياس نبضات الجنين والتى قد يحدث فيها التباطئ أو التسارع وفى الرسم البيانى السفلى تتعرف على مدى قوة الإنقباضات فى الرحم وهل تعد أنها كافية من أجل بدأ الولادة أو التحريض وتتعرفى أيضاً على  العلاقة بين التقلصات ونبض الجنين وأن أى إختلال بينهما يدل على وجود البعض من المشاكل الصحية.

الانطباع العام لتخطيط قوة المخاص :

  • بعد أن تعرفنا على التخطيط ودور الجهاز من أجل تحديد الأمر هناك البعض من الإنطباعات والتى من الممكن أن يتم تحديدها بالشكل المناسب والتى من خلالها يمكنك تقييم الحالة والتى تتمثل فى :
  1. نبدأ الأن من خلال وضع الخطير والذى يكون فيه معدل النبضات لقلب الجنين أقل من 100 فى الدقيقة الواحدة أو فى حالة أنه قد تعرض للزيادة إلى 180 نبضة فى الدقيقة الواحدة أو فى حالة أن معدل التغير فى مستوى خط الأساس يكون أقل من خمسة نبضات وأستمر الأمر لمدة من الوقت والتى تكون أكثر من 50 دقيقة أو فى حالة أنه أكثر من 25 دقيقة كل 10 دقائق.
  2. هناك أيضاً حالة شبه الخطر والذى يكون فيه معدل النبضات لقلب الجنين أقل من 100 فى الدقيقة الواحدة أو فى حالة أنه قد تعرض للزيادة إلى 180 نبضة فى الدقيقة الواحدة أو فى حالة أن معدل التغير فى مستوى خط الأساس يكون أقل من خمسة نبضات أو أنه أكثر من 25 دقيقة كل 10 دقائق.
  3. ويعد أم الوضع المطمئن هو الوضع العام والذى يعد أن معدل نبضات قلب الجنين يتراوح بين 110 نبضة إلى 160 نبضة ويكون مستوى التغير فى خط الأساس يتراوح بين 5 إلى 25 نبضة فى الدقيقة الواحدة فى حالة أنه لم يكن هناك تباطؤ.

وسوف تتعرف على البعض من المعلومات الأخرى وذلك من خلال قراءة البعض من المقالات الأخرى على موقع نقرأ مثل مين جاها طلق بارد وولدت

أضف تعليق

You cannot copy content of this page