تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري

تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري تعتبر من التجارب المميزة المفيدة والتي يجب فعلا فهم آلية العمل الخاصة بها، وإليك التجربة وبعض التفاصيل المهمة الأخرى التي تخص العدسات بشكل عام.

تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري

العديد من الطلاب يرغبون بمعرفة المزيد من المعلومات فيما يخص انواع العدسات المختلفة، وذلك لأن لها مختلف التطبيقات في حياتنا اليومية ابتداء من الأشياء الفرعية إلى الاشياء الأساسية مثل النظارات.

في البداية من المهم العلم أولا بأن العدسة تكون الجسم الذي يصنع من بعض المواد الشفافة وذلك يشمل الزجاج أو البلاستيك ويتمتع بأنواع مختلفة من الاسطح وذلك يشمل المحدبة والمقعرة أو العدسة المستوية.

حيث تكون الفكرة الأساسية من هذه العدسات أنها تعمل على كسر الأشعة الضوئية التي تدخل عليها بطرق مختلفة على حسب نوع العدسة وطريقة تصنيعها و الغرض الأساسي من استخدامها.

على سبيل المثال هناك بعض أنواع العدسات التي تستعمل على حسب التصنيع الخاص بها مثل العدسات المخصصة للنظر في حالات بعد النظر أو قصر النظر وغيرها.

هناك أيضا المركز البؤري أو البعد البؤري وهي بعض المصطلحات الأخرى التي تستعمل في العدسات المختلفة حسب النوع. حيث يمكن تعريف البعد البؤري أنه المسافة ما بين مركز العدسة وما بين المركز البؤري وهو ذلك يتعلق بنصف قطر تحدب أو تقعر سطح العدسة.

بشكل عام إن المبدأ الأساسي لعمل العدس الطريقة الأساسية تكون بشكل صارم تماما من خلال بعض المعادلات المتعارف عليها مثل معامل الانكسار و مثل بعض القوانين الأخرى الأساسية وبشكل عام يتم توضيحها من خلال القانون المشهور وهو n1 sin θ1 = n2 sin θ2.

بالنسبة لي تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري فإن الهدف الأصلي منها هو تكوين الصورة المكبرة باستخدام العدسات المحدبة الموجودة لدينا بدون أي مشاكل مع الحفاظ على الجودة.

حيث هناك بعض الأدوات المطلوبة وذلك يشمل العدسة المحدبة وايضا المسطرة والحاجز الأبيض وهناك مصدر ضوء ذلك يشمل اللمبة أو المصباح على سبيل المثال، وتتم التجربة كالتالي.

  1. في البداية نقوم بتركيب جميع الأدوات المطلوبة بشكل مناسب، ويجب التأكد أن الشق الذي ينفذ منه الضوء على الشكل العمودي على المحور الخاص بالعدسة.
  2. نأتي الآن إلى الخطوة التالية وهي أن نقوم بوضع العدسة امامنا ونقوم بوضع الحاجز أمام العدسة في الجهة المقابلة لها ويجب أن تكون عمودية كما ذكرنا لكم على المحور الرئيسي.
  3. يتم تحريك الحاجز الى اليسار إلى اليمين بشكل بطيء تماما مع العدسة ايضا حتى تظهر امامنا الصورة واضحة تماما من الشق الموجود ومن ثم اخيرا سنقوم بتثبيت العدسة والحاجز
  4. بعد ذلك نقوم بقياس المسافة ما بين العدسة وما بين الصندوق، ويمكن وضع بعض القيم المجهولة لها مثل حرف س مثلا، وأما المسافة الأخرى التي تكن ما بين الحاجز ماين الصورة المتكونة تحمل اسم ص مثلا.
  5. بعد تسجيل القيم في التجربة الاولى نقوم بإعادة التجربة أكثر من مرة و نقوم بتسجيل القيام أكثر من مرة وفي النهاية نقوم بحساب متوسط القيمة التي حصلنا عليها حتى نحسب البعد البؤري للعدسة

من المهم العلم بأن التجربة للوهلة الاولى يمكن أن تكون صعبة، وللحصول على الفهم الأفضل لهذه التجربة دائما ما ينصح بمشاهدتها على فيديوهات اليوتيوب التي تشرح التجربة حتى تكون أسهل قليلا.

لا تنسوا زيارة القسم المميز منوعات، فهو من الأقسام المميزة التي نناقش فيها أهم المواضيع بشكل تفصيلي في مختلف المجالات، وأيضًا نرشح لكم قراءة: مين سوت عملية زراعة عدسه

قانون البعد البؤري

يعتبر هذا القانون من القوانين المهمة جدا التي يجب أن تكون على علم بها وعلى علم بالفكرة الاساسية إذا كنت من المهتمين بتجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري.

حيث أن المعادلة الفيزيائية التي تخص البعد البؤري تأتي على شكل ان “مقلوب البعد البؤري لعدسة أو امرأة هو مجموع مقلوب بعد الجسم المضاف إليه بعد الصورة”

القانون العام للعدسات

يعتبر القانون السابق واحد من القوانين المهم أيضا والتي تعد لها علاقة وثيقة ما بين العدسات المحدبة والمقعرة وما بين ما يشمل مصطلح العدسات بشكل عام.

حيث يأتي القانون كالتالي ” نصف قطر السطح الكروي الأبعد عن مصدر الضوء، هو معامل انكسار الضوء في المادة المصنوعة منها العدسة هو معامل انكسار الضوء في المادة المحيطة للعدسة وهو سمك العدسة”

أي القياسات أكثر دقة في تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري؟

في كل الحالات وعلى حسب القوانين التي ذكرناها لكم في هذا المقال فسوف نجد بأن نسبة الخطأ في كل الحالات تقدر بحوالي 3 في المئة تقريبا ما بين النسبة المحسوبة وما بين القيمة الحقيقية.

وعلى الرغم من أن نسبة الخطأ تظل واردة، ولكن ذلك الشكل هو الذي يعتمد عليه في الوقت الحالي لأنها نتيجة مقبولة مقارنة بين نسبة الخطأ البسيطة مقارنة بعض الطرق الأخرى التي قد تكون فيها اخطاء كبيرة جدا.

وهنا وصلنا إلى ختام هذا المقال عن تجربة العدسات المحدبة والبعد البؤري، حيث تعرفنا على المعلومات الأساسية التي تخص هذه التجربة المميزة التي ينصح بمشاهدة فيديو أو تطبيقها فعليا لفهمها بشكل أفضل..

ونرشح المقال التالي حيث يحتوي على معلومات في غاية الأهمية: مقال علمي عن البصر

أضف تعليق

You cannot copy content of this page