ايهما افضل السنيدي ولا ممدوح اسكندر

ايهما افضل السنيدي ولا ممدوح اسكندر؟ حيث يعرف التساؤل السابق بأنه من التساؤلات المشهورة جدا التي تفكر فيها عدد كبير جدا من السيدات قبل عمل عملية التلقيح الصناعي رغبة في معرفة التجارب والاستفادة منها و هذا ما نناقشه بالتفصيل في مقالنا اليوم.

ايهما افضل السنيدي ولا ممدوح اسكندر

إن الأطباء الذين سبق ذكرهم من الأطباء المعروفين جدا الذين يقومون بعمليات التلقيح الصناعي بالإضافة إلى أطفال الأنابيب على حسب ما تؤكد أغلب التجارب، فإنهم يتنافسان بشدة، وبالتالي تشعر النساء بالحيرة عن اختيار الطبيب المناسب.

الجدير بالذكر أن تجربة الغير في كل الحالات لا يمكن الاعتماد عليها بالطبع لأنها بهدف نقل المعلومات ومن الطبيعي أن تكون التجربة مختلفة من امرأة إلى أخرى وليست ثابتة في أغلب الأوقات وهذا عادي.

وبالتالي، عندما يتم البحث بين التجارب، سوف نجد بعض النساء الذين يؤكدون أن الدكتور السنيدي هو الأفضل وهو الأكثر خبرة وهو الذي يؤكد على النجاح في أغلب الأوقات، بينما بعض النساء يؤكدون أن الدكتور ممدوح إسكندر هو الأفضل.

لكن هناك ملحوظة يجب أن نأخذها بالاعتبار وأن نسبة نجاح العملية في أغلب الأوقات ليست مرتفعة لأن هناك عدد كبير جدا من العوامل التي تحدد نسبة النجاح. وعلى الرغم من أن مهارة الدكتور من العوامل الأساسية ولكن مهما كان الدكتور ناجحا فإنه لا يضمن نجاح العملية دائما.

وبشكل عام سوف نعرض لكم خلال الأسطر القادمة مجموعة من التجارب التي نشرت على لسان السيدات حتى يكون هناك إمكانية للمقارنة فيما بينهم ومعرفة الدكتور المناسب.

ونرشح لكم زيارة قسم منوعات لقراءة أفضل المقالات المنوعة في مختلف المجالات المميزة، كما نرشح لكم المقال التالي للقراءة أيضا:

تجاربكم مع الدكتور ممدوح اسكندر

في واحدة من التجارب التي تم نقلها بالتفصيل على لسان السيدة تقول أنها كانت ترغب في إفادة الغير من خلال تجربتها حيث أنها متزوجة من حوالي سبعة سنوات ولم يحصل على حمل دينهم وكانت تعاني من مشاكل إضافية وبالتالي تأخرت كثيرا.

حيث تبدأ القصة الخاصة بها، وتقول “دائما يتردد على مسمعي اسم الدكتور ممدوح اسكندر برفاسور في العقم واطفال الأنابيب” وبسبب كثرة المعلومات الموجودة، قررت الذهاب إلى الدكتور، وبعد الذهاب إليه قامت بعمل بعض الفحوصات الطبية وتم مراجعة كل شيء مع الدكتور حتى أخذت الموعد.

حيث قالت أنها دائما لم تترك الاستغفار ولم تترك سورة البقرة بالإضافة إلى الإكثار على الصلاة والدعاء بينما كانت تذهب إلى الدكتور حتى تأخذ بالأسباب وتترك كل شيء على الله.

تقول السيدة بعد إتمام بعض الفحوصات الطبية قام الدكتور بإعطاءها الإبر المنشطة منها التي كانت في العضل ومنها التي كانت في الكتف وبعد مرور سبعة أيام كان قد جاء موعد مراجعة البويضات ومن ثم قاله الدكتور يجب أن تنتظر يومين حتى تكون البويضات بالحجم الكافي.

وبعد مرور الفترة الكافية التواصل مع الدكتور وأكد عليها أن هناك ستة بيضات جاهزة للسحب، ومن ثم قالت السيدة في وصف المرحلة التي سمعت فيها ذلك “انا سمعت ان السحب موت وعذاب والم وتعب ..يعني رحت وانا ميته خوف..وباي لحظه برجع عن قراري..بس اللي هداني انه فيه سماعات بكل غرف الانتظار والعمليات ومابعد العمليه ..شغلو لحظتها سورة البقره..واسمعها بكل ممرات المستشفى”

وبعد الدخول إلى الغرفة قاموا ببعض الإجراءات مثل تغيير الملابس وبعض الفحوصات للحساسية، ومن ثم كان هناك دكتور التخدير ينتظرها وأخذت التخدير ودخل الدكتور ممدوح.

تقول السيدة أنها استفاقت بسرعة بعد حوالي 20 دقيقة تقريبا ولم تعد تشعر بأي شيء، وكانت في غرفة الاستيقاظ من التخدير مع زوجها وكانت كل الأمور بخير.

كما قالت السيدة أنها بعد أن استفاقت تماما منها التخدير و جلست قليلا كانت تعود إلى المنزل وكان موعد الإرجاع بعد حوالي ثلاثة أيام أخرى ومن ثم بعد أن ذهبت وجدت أنزلك مر بكل سهولة ولم يكن مشكلة أبدا بالنسبة لها.

وبعد الانتهاء من مرحلة الترجيع للأجنة تقول السيدة الدكتور قول لها ” خليك سادحه شوي ولكن حطي يدك على بطنك واحمدي الله” وبعد الانتهاء من العملية تقول السيدة بمرور شهرين أصبحت حامل.

وننصح بقراءة المقال التالي للحصول على فائدة أكبر:

الحقن المجهري عند محمد السنيدي

تحكي سيدة التجربة الخاصة بها مع هذا الدكتور وتقول أن قصتها في البداية كانت عندما كان لديها طفلة تبلغ من العمر عشرة سنوات وزوجها يعاني من الضعف الشديد وبالتالي لم يكن هناك إمكانية لحدوث الحمل.

وبعد طفلتها الأخيرة انتظرت حوالي عشر سنوات من المحاولات الفاشلة، وكان ذلك جعلها تفقد الأمل تماما حتى أنها عندما ذهبت إلى المستشفى كان هناك ضعف شديد جدا كما قال الأطباء حيث قالت “ولما رحت المستشفى قالو عنده ضعف شديد وماراح تحملي طبيعي لانه عنده ضعف بالحركه والعدد ونسبة الحيوانات عنده 10 على ميه”

وعلى الرغم من أن زوجها كان يرفض القيام بالعملية، ولكن بعد كثرة من المحاولات وافق في النهاية، وبعدها قرروا الذهاب إلى الدكتور محمد السنيدي في مركز مستشارك الطبي، وكانت الانطباع الأول أن الدكتور في غاية الاحترام وفي غاية الأدب وأسلوبه ممتاز.

بعد مقابلة الطبيب، تقول السيدة أنهم قاموا ببعض التحاليل وكان هناك ضعف بالفعل وقال أن الحقن المجهري لن يكون نافعا ولكن يمكن القيام ببعض الحالات الأخرى وقالت السيدة “قاله عندك ضعف شديد وماينفع معكم الا الحقن المجهري وان شاء الله ينفع معكم بنسبة 60 بالميه لانه زوجتك سليمه مافيها شي وانا طرت من الفرحه انه وداني المستشفى “

بعد العودة إلى المنزل كان الدكتور وصف لهم مجموعة من الأدوية ومجموعة من الإبر التنشيطية وغيرها الكثير من الأدوية التي يجب الالتزام بها على حسب المواعيد التي حددها الطبيب. وتحكي السيدة وتقول أنها كانت في غاية السعادة لأنها تشعر بأن الأمل اقترب.

بعد مرور بضعة أيام كان هناك موعد السحب الخاص بهم و ذهبت إلى هناك وبعد مرور يومين قاموا بإرجاع إثنين أجنه من الدرجة الأولى وكان هناك نسبة حوالي 90% وبالتالي قرروا حقن اثنين الأعلى في النسبة.

كما تصف السيدة وتقول أن عملية الترجيع لم تكن سهلة لأنها كانت مؤلمة وكانت تشعر بالألم المستمر لأن عنق الرحم بالنسبة لها كان ضيق جدا وسبب لها هنالك مشكلة في الولادة الأولى و ولدت قيصريا.

تكمل السيدة وتقول بعد ما يقارب 15 يوم تقريبا قامت بالقيام بعمل التحليل الرقمي وكانت النتيجة أن الحمل حصل ولكن كان ضعيف نسبته 16 فقط وكان ذلك يوم الثلاثاء على حسب وصفها.

ولكن بعد الانتظار لمدة ثلاثة أيام قال الدكتور أن الحمل حصل ولكن النسبة ضعيفة ولكن قالها مرة أخرى يجب أن تعيدي التحليل بعد ثلاثة أيام وبعدها تم إعادة التحليل وكانت النسبة تضاعفت.

تؤكد السيدة أن المشكلة التي كانت لديها كانت أنها قرأت تجارب كثيرة أن النسبة الهرمونات عندما تكون منخفضة، فإن ذلك بالنسبة كبيرة جدا قد يجعل الحمل لا يتم ولكنها كانت تدعو دائما وتقول “وقعدت ادعي ربي وابكي وادعي ادعي لعل الله يعوض صبري خير زوجي كان فرحان جدا انه فيه حمل ومستغرب ليش انا قاعده ابكي وانا اقوله النسبه ضعيفه ماتبشر بخير”

لكن لسوء الحظ، بعد مرور بضعة أيام، انخفضت نسبة الهرمون إلى ثمانية و لم يتم الحمل، وبعد التواصل مع الدكتور قال إن ذلك ليس يستدعي أي قلق من الأساس لأن أغلب الحالات قد لا تنجح العملية من المرة الأولى.

  • تجربة ثانية:

في إحدى التجارب الأخرى عند دكتور السنيدي تقول سيدة إنه من الأطباء الممتازين لأنه يتابع حالها بنفسه ومتقن للعمل لأنها أصبحت حامل على يد هذا الدكتور وهناك العديد من النساء الذين يمدحونه.

ومن خلال موقعنا نقرأ نرشح لكم المقال المميز التالي:

ممدوح اسكندر عالم حواء

أغلب النساء الذي يفكرون في ايهما افضل السنيدي ولا ممدوح اسكندر؟ على الأغلب قد يكونون مهتمين بمعرفة المزيد من المعلومات التي تخص تجارب السيدات في منتدى عالم حواء والذي يعتبر من أكبر المنتديات في الوطن العربي.

ولكن في الحقيقة إن التجارب التي سبق ذكرها في هذا المقال كان أغلبها من منتدى عالم حواء وبعض التجارب الأخرى التي ذكرت على مواقع التواصل الإجتماعي ومنتديات إضافية.

وبعيدا عن التجارب الكثيرة التي ذكرت في هذا المقال فيجب العلم أن هناك عوامل كثيرة جدا هي التي تحدد نسبة نجاح العملية، ويجب أن نأخذ بالاعتبار أن نسبتها ليست ثابتة مهما كانت مهارة الطبيب، وإن اختيار الطبيب يعتمد على حسب الراحة النفسية وعلى حسب اختياركم بالنهاية.

وفي نهاية هذا المقال الذي تناولنا فيه جميع المعلومات التي تخص إجابة السؤال، ينصح دائما بمحاولة اختيار الطبيب المناسب على حسب المعلومات الأولية التي تخص وليس الاعتماد على التجارب لأنها في حالات كثيرة يمكن أن تختلف. بالأخص عندما نتحدث عن عملية حساسة مثل الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب.

من خلال موقعنا نقرأ ننصحكم بقراءة المقال التالي للحصول على أكبر فائدة:

أضف تعليق

You cannot copy content of this page