المشي بعد عملية الناسور

المشي بعد عملية الناسور (بالإنجليزية: Fistulotomy) من التساؤلات التي تشغل بال كل من قام بهذه العملية أو يعرف من قام ويرغب في تقديم النصيحة المثالية أو الاطمئنان بشكل أكبر، حيث أن هذه العميلة تختلف باختلاف نوع الناسور كما تختلف حسب حالة المريض من حيث القدرة على التحمل لوقت أطول، ولذلك إليكم بالتفصيل كل ما يخص عملية الناسور.

المشي بعد عملية الناسور

في الحقيقة إن أنواع عملية الناسور تلعب في الأساس دورًا كبيرًا في مدة العلاج، فنجد أن هناك نوع الناسور الشرجي والذي هو عبارة عن قناة تتصف أنها صغيرة وتكون في آخر الأمعاء وقرب فتحة الشرج.

وهناك أيضًا الناسور العصعصي والذي هو عبارة عن قناة بالجلد يكون سببها حالة من نمو الشعر بشكل عكسي للداخل مما يسبب الخراج مثله مثل نوع الناسور الآخر.

بشكل عام تستغرق هذه العملية الوقت للشفاء بالشكل السليم، وأيضًا وجب العلم أن عملية الناسور من العمليات الصعبة قليلًا على البعض بسبب كمية التوتر أو الضغط الذي يكون فيه المريض خلال فترة العملية سواء أكان بعدها أم قبلها.

وبشكل عام الجسم بحاجة لما يقارب الثلاثة أسابيع ليكون الشفاء بشكل كامل، وخلال هذه الفترة يفضل أن يكون المريض أكثر حذرًا وألا يتهور أبدًا في التعامل مع العملية.

باختصار ورغم أن فترة الشفاء من عملية الناسور تصل إلى 3 أسابيع إلا أنه يفضل الصبر أكثر حتى التأكد ن الشفاء الكامل للجرح.

وهناك عوامل أخرى تلعب دورًا في التأثير على سرعة الشفاء من حيث السن والصحة الجسدية أو النفسية أيضًا بجانب السرعة التي يلتئم فيها الجرح بشكل كامل.

ومن المهم ألا يتم الجلوس كثيرًا أو المشي لفترات طويلة أو الجري خلال فترة العملية ليكون للجسم الوقت الكافي للشفاء تمامًا.

وبهذا نكون علمنا المدة التي يجب الصبر فيها قبل التفكير في المشي بعد عملية الناسور، وخلال الأسطر القادمة الكثير من المعلومات المهمة التي يجب عليك معرفتها أيضًا.

وقد يهمك قراءة هذا المقال في قسم منوعات: هل الدوفاستون يؤخر الدورة الشهرية

عملية الناسور وممارسة مهام الحياة اليومية

في البداية وجب العلم أن الناسور عبارة عن تجويف أو مكان مليء بالقيح، وفي الأغلب يكون من الخراج، وفي بعض الأوقات تحدث حالة من العدوى في الشرج مما يسبب أن البكتيريا تسد الشرج مما يجمع الخراجات ويستوجب عمل عملية.

وفي الحقيقة إن تأثير هذه العملية بسبب صعوبته على البعض يجعل الفترة في العلاج أكبر، فنجد أن المريض سيعاني من الألم في منطقة العملية لوقت يصل إلى الشهر في بعض الحالات.

وفي الأغلب سيكون الطبيب الذي قام بالعملية بوصف أنواع معينة من المسكنات لزيادة القدرة على التحمل، والجدير بالذكر أن النزيف خلال فترة الشفاء أمر وارد، وفي أوقات أخرى يخرج شيء أصفر من الشرج.

ورغم أن العملية تستغرق مدة الشهر تقريبًا للشفاء إلا أن الأعراض السابق ذكرها قد تظل بشكل طفيف لمدة تصل إلى شهرين في بعض الحالات.

وفيما يخص جزئية العودة لنشاط الحياة اليومية بعد عملية الناسور ففي الحقيقة تمكن البعض من المشي بعد أسبوع أو اثنين فقط ولكن كانت فترات الحركة بسيطة وغير مجهدة.

في حالات أخرى قد يصاب البعض بالألم بعد العملية لأنه قام بمجهود كبير أو رفع شيء ثقيل خلال فترة كان عليه فيها أن يكون مسترخيًا لا يمارس أي شيء يسبب الخطر عليه أو شيء يسبب عودة ألم الناسور من جديد.

وما سبق كان معلومات هامة عن العملية بشيء من التفصيل، وفي حالة الرغبة بمعرفة المزيد عن الناسور وهذه العملية بشكل عام فتابعوا معنا المقال للنهاية.

عملية الناسور وممارسة مهام الحياة اليومية

متى أستطيع الجلوس بعد عملية الناسور

البعض بعد القيام بالمعملية يكون في حالة من التوتر الغير مبرر والغير مفهوم مما يسبب سوء حال العملية أو تأخير المدة التي من المفترض أن تكون أكثر من كافية في العلاج.

وبسبب الاستعجال في الرغبة بممارسة المهام العادية بعد الناسور نجد رغبة المشي بعد عملية الناسور أو الجلوس على وجه خاص من الرغبات التي يريدها البعض بشدة.

وحسب ما ذكر الطبيب المختص لشخص يسأل “عملت عملية ناسور قبل عشرة أيام هل أستطيع الجلوس والقيادة الآن؟” فكانت إجابة الطبيب أن الأمر آمن ولكن من المهم أن يكون مكان العملية نظيفًا خاليًا من أي بلل يستمر لوقت طويل.

وبشكل عام وحسب أغلب الأطباء فهم يفضلون الصبر أكثر للاحتياط، ولذلك ينصحون بأن يكون المشي وغيرها من المهام بعد أسبوعين تقريبًا، وفيما يخص الجلوس لفترات فيفضل أي يكون بعد أكثر من 10 أيام.

اقرا ايضا عبر موقع نقرأ : تكلفة عملية المسمار النخاعي في السعودية

التبرز بعد عملية الناسور

الكثير ممن قاموا بعملية الناسور يواجهون مشاكل أخرى لا تقتصر على قلة القدرة على المشي أو الجلوس، ولكن نسبة كبير يذكرون أنهم أثناء التبرز يشعرون بالألم في مكان العملية.

ولكن هذا شيء عادي وليس هناك أي داعي لأي قلق، وذكر الأطباء أن الألم أو النزيف من الأشياء المحتملة خلال فترة الشفاء من العملية وذلك يكون بسبب حركة الأمعاء.

ونصح الأطباء أنه لتقليل الألم في التبرز أو تقليل حركة الأمعاء بشكل عام أنه على المريض أن يقوم بتناول الألياف مع الحرص على توفير ترطيب جيد للجسم بشرب السوائل.

ومن المهم أن يكون الجلوس على كرسي صغير متدرج على المرحاض لتجنب الألم، وفي حالات الألم الشديد فيفضل الجلوس في الماء الدافئ لبعض الوقت فهذا من شأنه تقليل ألم التبرز بعد عملية الناسور.

متى يلتئم جرح عملية الناسور

عملية الناسور المفتوح تستغرق مدة شفاء غير ثابتة من شخص لآخر، ولكن هناك متوسط لفتر الشفاء وهو مدة أسبوعين إلى الشهر، ولكن السوائل الصفراء تستغرق مدة شفاء تصل إلى شهرين في بعض الحالات.

ومن المهم خلال فترة الشفاء أن يكون المريض مهتمًا بنفسه قدر الإمكان لتجنب فتح مكان العملية أو التسبب بجرح إضافي يطيل مدة الشفاء.

متى يلتئم جرح عملية الناسور

طريقة تنظيف الناسور بعد العملية

إن التنظيف من الأساسيات التي يجب القيام بها بعد عملية الناسور، ولكن يجب أن يكون التعقيم بحذر وغير مبالغ فيه لتجنب إحداث أي جروح أخرى.

وأما عن نصيحة الأطباء في التنظيف فهي عبارة عن اتباع الخطوات التالية.

  1. يتم استعمال المياه الدافئة فقط في العلاج.
  2. بعد التنظيف يكون التجفيف بالشاش، ومن المهم أن يكون بلطف وبحذر.
  3. يفضل ألا يتم استعمال أي عطور لأنها قد تهيج الجلد مما يسبب مشكلة إضافية، وفي الغالب سيكون الطبيب المختص قد رشح كريم معين للاستعمال.
  4. وأهم نصيحة يجب القيام بعد عملية الناسور هي التنظيف أو التغيير للجرح 4 مرات يوميًا بالأخص خلال فترة عمل العملية الأولى، وبعدها يكون التغيير مرة كل يوم (بشكل عام الطبيب سيقدم الحل الأفضل حسب حالة المريض).

وأيضًا قد يهمك قراءة المقال التالي: تجربتي في علاج حساسية الجلد

متى يسمح بالجماع بعد عملية الناسور

إن مجرد المشي بعد عملية الناسور مباشرة أو ممارسة نشاط بدني عنيف بشكل عام يعد خطر كبير على سرعة التئام الجرح، وذلك يشمل أي نشاط آخر وليس المشي فقط.

ولذلك فإن الجماع بعد العملية من الأمور الغير محببة تمامًا، لأن التئام الجرح هو الشرط الأساسي قبل ممارسة الجماع أو أي نشاط آخر للجسم.

وبشكل عام يفضل الصبر لمدة تصل إلى أسبوعين للتأكد أن حالة الجرح أصبحت أكثر استقرارًا، وأيضًا يفضل استشارة الطبيب لتجنب ارتكاب أي خطأ يسبب الألم.

نصائح لنجاح عملية الناسور

في بعض الحالات قد تفشل هذه العملية، ويكون ذلك لمجموعة من الأسباب منها الخارجة عن إرادة الطبيب والمريض أو بسبب قلة الاهتمام، فمثلًا قد تفشل العملية بسبب (ناسور حدوة الحصان، مرض السكري وغيره من الأمراض المزمنة، استعمال أدوية بكثرة ستيرويدات وما يشابهها، عمل العملية لمرتين، قلة النظافة وترك الجرح ملوث) وغيرها من الأسباب التي سيحددها الطبيب بشكل عام.

وأما عن النصائح التي تساعد الناسور في الشفاء بشكل أسرع فهي كما يلي.

  • اتباع نصائح الطبيب بالتفصيل بالأخص تناول المسكنات أو الأدوية بشكل عام.
  • لتجنب الألم وقت التبرز يفضل استعمال كرسي لتكون القدم مرتفعة عن الأرض.
  • التنظيف بشكل جيد بالمياه الدافئة.
  • يجب ألا يتم ترك الجرح مبلل أو رطب لفترات طويلة.
  • التنظيف للجرح يكون بالشاش ولا يفضل استعمال القماش العادي لأنه قد يكون ملوث أو خشن على الجرح.
  • لا يجب استعمال أي أنواع العطور لتجنب التهيج.
  • اتباع نظام غذائي صحي شيء أساسي، ويفضل أن يكون النظام يحتوي على الألياف.
  • يجب ترطيب الجسم داخليًا بشرب كميات مناسبة من الماء.
  • لا يجب المشي بعد عملية الناسور مباشرة.

الجدير ذكره إن عملية الناسور بالليزر تكون لها نسبة فضل أعلى من استعمال الطرق المتعارف عليها رغم أن الليزر يسهل عمل العملية يشكل أكبر كما يقلل من احتمالية حدوث مشكلة سلس البراز.

بهذا يكون مقال اليوم عن المشي بعد عملية الناسور قد انتهى، وعلمنا الكثير من الأشياء التي يجب على من يفكر بعمل هذه العملية أن يقوم بها، والجدير ذكره أن الاهتمام بالجرح وتقليل الجهد والتوتر من أهم ما يجب القيام به بعد العملية لتسريع مدة الشفاء.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page